خطيب الأقصى: المونديال القطري بخّر التطبيع وأظهر فشله

قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن “الشعوب العربية والإسلامية أظهرت محبة لفلسطين والقدس والمسجد الأقصى خلال متابعة مباريات كأس العالم 2022 القائمة في قطر“، واعتبر أنه بذلك، “تبخر التطبيع وظهر فشله وأعلن المسلمون موقفهم الصحيح”.
وفي خطبة صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى قال صبري “لماذا تهوى قلوب العرب والمسلمين إلى فلسطين؟ لأن المسجد الأقصى المبارك في قلب فلسطين وفي قلب كل مسلم ولولا الأقصى لما وجدت قضية فلسطين اسمها أصلا”. وأضاف: “ستبقى فلسطين حاضرة ما دام المسجد الأقصى في قلوب المسلمين”.
وتابع “نوجه تحية احترام وإكبار، محبة للشعوب في العالم العربي والإسلامي بل الأمة الإسلامية الكريمة جمعاء، لأن المسلمين أعلنوا بوضوح للعالم أجمع موقفهم الإيماني الاستراتيجي ومحبتهم لفلسطين وللقدس وللأقصى”.
وأضاف: “لقد قالوا كلمتهم الإيمانية الموحدة وذلك في قطر التي تضم ممثلي العالم في إطار مباريات كأس العالم”، مردفا “تحية احترام ومحبة مرة تلو الأخرى للشعوب العربية والإسلامية لمواقفهم الإيمانية، ونوجه هذه التحية من على منبر المسجد الأقصى المبارك”.
وكان عرب ومسلمون ومحبون للقضية الفلسطينية رفعوا العلم الفلسطيني في أكثر من مناسبة خلال متابعتهم مباريات كأس العالم في العاصمة القطرية الدوحة، كما رفعوا العلم في الشوارع وهتفوا لفلسطين والقدس في العديد من المناسبات.
وأدى أكثر من 60 ألفا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، اليوم، وفق ما أعلنته دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إلى جانب أدائهم صلاة الغائب على أرواح الشهداء بعد الجمعة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.