أجنين: رغم المخططات الخضراء.. المغرب لم يستطع تأمين قوته اليومي

أكد إبراهيم أجنين، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن بلادنا في إشكال كبير جدا، يتعلق بعدم تحقيقها الأمن الغذائي.
وأضاف أجنين في تصريح لـ pjdtv، أن كلام وزير الفلاحة خلال الجلسة العامة ليوم الاثنين 2 يناير 2022، يؤكد أن الوزارة ليست لها استراتيجية في الموضوع، وتحديدا في تأمين حاجة البلاد من الحبوب.
وأوضح عضو المجموعة النيابية، أن الوزير أقر أن الوزارة في طور الإعداد لهذه الاستراتيجية، وأنها بدأت في دراسات وأبحاث على هذا المستوى.
وانتقد أجنين غياب هذه الاستراتيجية عن المخطط الأخضر وعن الجيل الأخضر، معبرا عن أمله في أن تنجز الوزارة وعودها أمام البرلمان، مبرزا أن الفترة المقبلة ستبين إمكانية تحقيق هذه الوعود المقدمة.
وتوقف النائب البرلماني عند بعض العوائق التي تعاني منها المنظومة الفلاحية، ومنها أن 90 بالمائة من الأراضي الفلاحية تُزرع بطرق بورية، أي أنها رهينة للتغيرات الطبيعية والوسائل البدائية في الزراعة، وتعاني من عدم توفر بذور مختارة، مشددا أن الوزارة أمام واقع لا يشرف البلاد ولا يؤمن حاجاتها من الحبوب.
وأشار أجنين إلى أن ضمان الأمن الغذائي بات مطروحا بشدة بسبب ارتفاع الأسعار في الدول المصدر نتيجة الحرب في أوكرانيا، فضلا أننا أمام اجهاد مائي، مما يعني أننا أمام معادلة تحتاج إلى معالجة جذرية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.