الرطل: برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية يعاني من إشكالات على مستوى التنزيل

أكدت هند بناني الرطل، عضو المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، أن برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، أعطيت له أهمية منذ إطلاقه من لدن جلالة الملك، والذي يروم توفير البنيات التحتية وتيسير الخدمات الاجتماعية.
لكن، تستدرك الرطل في تصريح مصور لـ pjdtv، بمناسبة انعقاد الجلسة العامة لمجلس النواب، 9 يناير 2023، التقييم النصف المرحلي للبرنامج، أبان عن إنجازات معتبرة لكن تبقى هناك إشكالات عديدة، لاسيما على مستوى التطبيق أو التفعيل.
وأوضحت النائبة البرلمانية، أن بالعالم القروي مجموعة من المناطق ما تزال في عزلة، بسبب إشكالات تتعلق بالشراكات على مستوى تنفيذ البرنامج، وخاصة بخصوص مجالس العمالات والأقاليم.
كما توقفت الرطل عند إشكالية التتبع، بدءا من الدارسة والتنفيذ والصيانة، داعية كل المتدخلين إلى تحمل مسؤولياتهم، سواء تعلق الأمر بمكاتب الدراسات التي تعينها الدولة وتقوم بالمراقبة، وأيضا على مستوى المختبرات التي يجب أن يكون لها تقني لكل مشروع.
واسترسلت، فضلا أن الدراسات يجب أن تنجز قبل إطلاق الصفقات، مشيرة إلى أن بعضها يُطلق بمبالغ قليلة مما يفتج الباب أمام التلاعب، داعية إلى أن تكون دفاتر التحملات محددة بمعايير تفتح المجال أمام التنافسية، وأيضا تحدد المواد المستعلمة والمقالع التي يجب أن تُستخرج منها.
وخلصت الرطل إلى التأكيد، أنه إن أردنا أن نكون في مستوى تطلعات جلالة الملك، وجب علينا النظر في طريقة العمل التي أصبحت متجاوزة، لتسهيل الولوجيات للعالم القروي الذي يشكل مساحة كبيرة من المغرب.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.