ابن كيران: هذه الحكومة باعت الوهم والوعود التي لم ير منها الناس شيئا

انتقد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، حصيلة حكومة عزيز أخنوش بعد سنة ونيف على تشكيلها، قائلا إنها “باعت الوهم والوعود الانتخابية التي لم ير منها الناس شيئا”، مشددا على أنها حكومة ليست على ما يرام، حيث لم تقم بأي شيء ذا اعتبار إلى الآن.
جاء ذلك في التقرير السياسي لابن كيران، خلال الدورة العادية للمجلس الوطني، السبت 14 يناير 2023 ببوزنيقة، حيث انتقد سحب الحكومة لمشروع قانون الإثراء غير المشروع، في بداية عملها، متسائلا عن الرسالة التي سيفهمها المواطنون من هذا الأمر، مردفا، هل تريد أن تقول إنك ستحمي من يستغل المال العام ويبني ثروة في المستقبل، هذا صعب جدا جدا، يؤكد المتحدث ذاته.
كما انتقد ابن كيران عدم اتخاذ الحكومة لأي إجراء أمام ارتفاع أسعار المحروقات بطريقة جنونية، كما فعلت العديد من الحكومات الأخرى، مشددا على أن المغاربة يفهمون ما يقع، ولهم قدرة على الصبر والتحمل، لكن يمكن أن ينفجروا، وحينها لن يردهم أي أحد.
وبعد أن عبر عن انتقاده أيضا لسحب الحكومة لمشروع قانون التغطية الصحية للواليدين من البرلمان، أكد أن المخصصات المالية التي رُصدت للمؤثرين للإشهار لبرنامج “فرصة”، هي عبارة عن رشوة لهؤلاء المؤثرين مقدمة من الحكومة، مشددا على أن هذا النمط من البرامج لا يستدعي هذه المخصصات.
وعن التخفيضات الضريبية التي قامت بها الحكومة لصالح المقاولين عبر قانون المالية الحالي، والتي وصفها ابن كيران بغير المناسبة، ذلك أن تلك الضرائب منخفضة أصلا، شدد أن رجال الأعمال لا يطالبون بهذه التخفيضات بل يطلبون بتخفيف العراقيل الإدارية، والمساواة ومحاربة المحسوبية، داعيا إلى إيلاء العناية والانتباه بالفئات الأكثر هشاشة.
وبخصوص ورش التغطية الصحية، حذر ابن كيران من خطر ضياع حقوق ملايين المستفيدين من راميد، وكذلك قضية الأرامل.
وانتقد المتحدث ذاته الطريقة السيئة التي تحدثت بها حكومة أخنوش عن إصلاح المقاصة، قائلا إن حزبه كان عضوا في الحكومتين السابقتين عبر وزارات أساسية، ولولا الإصلاح الذي تم لتوقفت برامج اجتماعية أساسية كالصحة والتعليم والحماية الاجتماعية وغيرها.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.