ابن كيران: تحطيم الأسس الدينية لمدونة الأسرة تخريب للمجتمع وتهديد لاستمرار الدولة

تفاعلا مع ما عبر عنه وزير العدل بخصوص تعديل مدونة الأسرة، ومحاولة المس بالأسس الشرعية والدينية التي تقوم عليها، أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الأساس الذي بني عليه المغرب هو البنية الدينية، مشددا على أن الذين يجابهون هذه البنية ينسون أن تحطيم أسسها هو تحطيم للمجتمع وتهديد لاستمرار الدولة.
وذكر ابن كيران في تقريره السياسي المعروض خلال أشغال المجلس الوطني للحزب، السبت 14 يناير 2023 ببوزنيقة، أن حزبه يساند مراجعة المدونة، لكن أن يتم ذلك في الإطار السليم ووفق المرجعيات الجامعة للأمة المغربية.
وتوقف ابن كيران عند التذكير الدائم الذي يقوله جلالة الملك في الموضوع، حين أكد أنه بصفته أميرا للمؤمنين، لا يمكن أن يحل حراما أو يحرم حلالا، ونبه المتحدث ذاته إلى أن المس بالشرع هو مس بأسس الدولة، وأن الشعب المغربي عليه الوعي بما يقع، لأنه في خطر، وعليه الدفاع عن دينة وملكه، ومجابهة من وصفهم بالمرتزقة.
وجدد الأمين العام التأكيد أن “المجاهرة بالزنا تخريب للمجتمع”، مشيرا إلى الأوضاع الكارثية التي تعيشها عدد من المجتمعات الغربية بسبب هذا الموضوع، داعيا إلى ترك المجتمع وأسسه التقليدية والجينية دون تخريب.
كما دعا ابن كيران أن تكون التربية الإسلامية إلزامية منذ أول سنة تعليمية إلى آخر سنة جامعية، منبها إلى أن الذي يحارب العربية إنما يحارب الإسلام، مشددا على أنه كلما كثر الاهتمام باللغة الفرنسية سيكون ذلك على حساب العربية.
وانتقد الأمين العام ما شهدته السنة الأولى من عمر هذه الحكومة من سلوكات مهددة للأسر المغربية، حيث “رأينا في سنة ما لم نره من قبل، من نشر للعري والخمور على المنصات والمهرجانات”، منبها إلى أن ما وقع ليس بالخطأ العفوي، بل أمر مقصود، ومن ذلك دعم أفلام تنبش في الأمور السلبية وتخرب الدولة والمجتمع.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.