[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

بطولة “الشان”.. هل ستعاقب “الكاف” المغرب أم الجزائر؟

تفاعلا مع الأحداث التي شهدتها بطولة إفريقيا للمحليين  ” الشان “، المنظمة حاليا بالجزائر، بات السؤال يُطرح حول إمكانية معاقبة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم للمغرب أو الجزائر.
وفي هذا الصدد، قال المحلل الرياضي المنصف اليازغي، إن المغرب أمامه معركة قانونية واحدة لإثبات أن عدم حضوره لبطولة ” الشان “،  كان دون رغبته، وإنما بسبب تعنت البلد المضيف.
وأضاف اليازغي في فيديو تحليلي نشره بحسابه الفيسبوكي، 16 يناير 2023، أن المغرب يخطط لتفادي عقوبات الكاف، حيث راسل “الكاف” قبل 21 يوم من انطلاق الشان، بخصوص شرط التنقل للمشاركة في البطولة، ووافق “الكاف” على الأمر من الناحية المبدئية.
وتابع، لو أن الطلب المغربي كان غير مقبول، لما فاوض رئيس “الكاف” السلطات الجزائرية في الموضوع، وهذا ما صرّح به حين حل بمطار الرباط سلا، وقال أيضا إنه لا يريد خلط السياسية بالرياضة.
ومما يقوي الموقف المغربي، يردف اليازغي، أن المغرب لم يسبق أن هدد بالمقاطعة، بل قام بمباريات ودية وتربصات رياضية وغيرها، ولذلك في المجمل، لم يكن المغرب بصدد الانسحاب، بل هناك أشياء حالت دون مشاركته.
وشدد المتحدث ذاته أن المغرب اشتغل على جميع الأوراق المتاحة من أجل الفوز بهذه المعركة الرياضية والقانونية أيضا، منبها إلى أنه في حال عدم اقتناع الكاف، فإن العقوبة التي تنتظره هي غرامة ب 150 ألف دولار، والمنع من المشاركة في دورتين متتاليتين.
وبخصوص الجزائر، يقول اليازغي، فأمامها معركتان قانونيتان، الأولى هي إثبات أن لا دخل لها في حرمان أو عدم حضور المغرب للبطولة، وتبيان أنها سهلت مأمورية وصوله لها.
والملف القانوني الثاني، وهو ما يتعلق بخلط السياسية بالرياضة في حفل افتتاح الدورة، لكن، يقول اليازغي، من سوء حظ الجزائر أن هذا الأمر رآه العالم كله، وتم بثه بالصوت والصورة، كما شاهدة رئيس “الفيفا” و”الكاف” بشكل مباشر.
ونبه اليازغي إلى أن هذا الموضوع الثاني دفع “الكاف” إلى التحرك والتفاعل، وقالت بأنها ستفتح تحقيقا في المسألة، مشيرة في بلاغها إلى أن الأمر يتنافى مع نظام “الفيفا”، موضحا أن الأخيرة لها خطان أحمران، هما تدخل السياسة في الرياضة وأخذ أو إعطاء الرشوة.
وأشار المحلل الرياضي إلى أن هناك لجنة تابعة للكاف حاضرة في الجزائر، ولها مسؤولية تنظيمية، كما أن من مسؤوليتها إعداد تقارير تعرضها على الكاف بعد نهاية كل دورة، وتقارير عن الافتتاح وجميع المباريات.
وقال اليازغي إن الجزائر بسبب ما وقع، ستكون أمامها صعوبة في تنظيم دورات مقبلة، حيث ستنظم بطولة الشباب أقل من 17 سنة في الفترة المقبلة، كما لطخت ترشيحها لدورة 2025.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.