[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية والقدس وسط اقتحامات للأقصى

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر وصباح الثلاثاء، حملة اعتقالات في أوساط الفلسطينيين بمناطق متفرقة من الضفة والقدس المحتلة.
وأفادت مصادر محلية لـ “القدس بريس“، بأن قوات الاحتلال اعتقلت أنس صلاح المساعيد من مخيم عايدة شمال بيت لحم (جنوب الضفة).
كما اعتقلت نور إسماعيل أبو فنار، من يطا جنوب الخليل (جنوب)، والمحرر يوسف أبو اسنينة من نفس المحافظة. فيما اعتقل بلال فقها من سنجل شمال رام الله (وسط).
وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال، عدي الضابط، عمار محيسن، عز الدين الفقيه، أيمن علقم، عيسى محمد علي، يزن سلامة، نصار الكسواني، أحمد الكسواني.
وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي، عمليات دهم وتفتيش في مدن الضفة الغربية، وتعتقل العديد من الفلسطينيين، قبل أن تنقلهم إلى مراكز التحقيق والمعسكرات الإسرائيلية.
وبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، نحو 4780 أسيرًا، وفق مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.
في موضوع آخر، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.
وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة (تابعة للأردن)، في بيان مقتضب، بأن “مجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى، ونفذت جولات استفزازية في باحاته”.
وأوضحت الأوقاف أن “المستوطنين تلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية للمسجد”.
وواصلت شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول الفلسطينيين للمسجد المبارك، ودققت في هوياتهم الشخصية، واحتجزت بعضها عند بواباته الخارجية.
ويشهد المسجد الأقصى يوميًا، عدا الجمعة والسبت، سلسلة انتهاكات واقتحامات من المستوطنين، بحماية شرطة الاحتلال، في محاولة لفرض السيطرة الكاملة على المسجد، وتقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.