تساءل عن مآل الكلية متعددة التخصصات.. “مصباح” سيدي بنور ينبه للتراجعات التنموية الخطيرة بالإقليم

أكدت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بسيدي بنور، أن الإقليم بدأ يعرف تراجعات خطيرة مقارنة بالفترة الانتدابية السابقة على مستوى مجموعة من المشاريع المهيكلة، آخرها سحب الاعتماد المالي المخصص للكلية متعددة التخصصات بمدينة سيدي بنور.
جاء ذلك في بيان لـ “مصباح” سيدي بنور، صدر بمناسبة الاجتماع الذي عقدته الكتابة الإقليمية، الأحد 19 مارس 2023، توصل به pjd.ma، والتي عبرت فيه عن استغرابها الشديد وأسفها لما تم تداوله بخصوص سحب الاعتماد المالي المخصص لبناء الكلية متعددة التخصصات بالمدينة، مشددة على أن هذا المشروع كانت الساكنة تنتظره بشغف كبير.
وطالب المصدر ذاته الجهات الوصية والمسؤولة عن هذا القرار بالتراجع عنه، معلنا، في الوقت نفسه، وقوفه ومساندته لكل المبادرات الرامية إلى إرجاع الأمور إلى وضعها الطبيعي.
ودعا البيان إلى مواصلة تنزيل المشاريع التي تمت برمجتها في السابق، وخاصة ما يهم الفلاحة والسقي الموضعي، والمنطقة الصناعية بمدينة سيدي بنور، والسد التلي بجماعة تامدة، والخدمات الصحية بالمستشفى الإقليميي، وقرية الصيد البحري بمدينة الوليدية، ومجموعة من الطرق، من بينها الشطر الثاني من الطريق الإقليمية رقم 3434، وتتمة الطريق الجهوية رقم 202.
في موضوع آخر، وبعد أن أشادت الكتابة الإقليمية بورش تعميم الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، دعت إلى معالجة مجموعة من الاختلالات التي صاحبت تنزيل مشروع الحماية الاجتماعية، كفتح باب الطعون في ملفات التسجيل في السجل الاجتماعي الموحد بالنسبة للمواطنين الذين تلقوا رسائل لإخبارهم بعدم الأحقية من الاستفادة.
وطالبت الكتابة الإقليمية بتسريع إدماج المستفيدين من نظام “راميد”، الذين انتهت مدة صلاحية البطاقة الخاصة بهم، وتسهيل عملية شطب المستفيدين من النظام، الذين توصلوا برسائل واجب الاشتراك في الضمان الاجتماعي بسبب تسجيلهم بدون علمهم لدى الغرف المهنية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.