منظمة نساء “المصباح”: صدمتنا كبيرة من الحكم القضائي المخفف في قضية الطفلة المغتصبة

ما تزال تداعيات وتفاعلات المجتمع المغربي متواصلة، مع الحكم الابتدائي الصادر ب 18 شهرا نافذة و6 أشهر موقوفة التنفيذ وبسنتين نافذتين، مع غرامة، في حق ثلاثة شبان، قاموا بالتغرير بطفلة تبلغ من العمر 12 سنة وانتهاك عرضها بالعنف والتهديد بالسلاح، نتج عنه حمل الضحية المجني عليها.
وفي هذا الصدد، عبرت منظمة نساء العدالة والتنمية، عن صدمتها الكبيرة من هذه الأحكام المخففة في حق شبان ارتكبوا هذه الجريمة الشنعاء في حق طفلة تبلغ من العمر 12 سنة.
ونبهت المنظمة في بلاغ توصل به pjd.ma، إلى أن مثل هذه القرارات والأحكام المخففة في جريمة من هذا الحجم من شأنها أن تشجع الاعتداءات الجنسية على الأطفال، داعية إلى مزيد من الحماية القانونية والقضائية والاجتماعية لهم.
وأعلنت منظمة نساء “المصباح” تضامنها مع هذه الطفلة وعائلتها، مطالبة السلطات المختصة بتوفير المواكبة الطبية والنفسية والاجتماعية للطفلة المجني عليها ولأسرتها.
وبعد أن أكدت المنظمة احترامها التام والكامل لاستقلالية السلطة القضائية وللأحكام الصادرة عن القضاء، أشادت باستئناف النيابة العامة لهذا الحكم، معبرة عن أملها في أن يتم تدارك الأمر في المرحلة الاستئنافية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.