ابن كيران: هذه الحكومة جاءت نتيجة الألاعيب والتآمر والكذب والبهتان

قال الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إن أحزاب الحكومة أخذت انتخابات 8 شتنبر بالكذب والبهتان والأموال.
جاء ذلك في كلمة ابن كيران خلال اللقاء الختامي للأيام المفتوحة بفاس، 21 ماي 2023، حيث انتقد بشدة على المواطنين الذين صوتوا في الانتخابات مقابل المال، مشددا أن من أخذ المال لا يليق به ذلك، لأنه باع بلده ومستقبل أبنائه.
وأكد ابن كيران أن هذه الحكومة جاءت نتيجة الألاعيب والتآمر، مخاطبا رئيس الحكومة الذي قال مؤخرا إنه لا يشتكي من العفاريت والتماسيح: “هذا طبيعي، لأن العفاريت والتماسيح هم من أتو بكم، لا جدال في ذلك”.
ونبه الأمين العام إلى أن الإشكال ليس في أن يفقد العدالة والتنمية بعض المقاعد النيابية أو بالجماعات الترابية، خاصة إن كان المغرب سيتقدم وسيتحسن، لكن شيئا من ذلك لم يقع مع هذه الحكومة وأغلبياتها بالجماعات الترابية، يقول المتحدث ذاته متأسفا.
وأضاف ابن كيران مخاطبا الأغلبيات الحالية: “ديروا الربح، قدموا من هو أحسن منا أو مثلنا أو أقل منا قليلا، لكن، للأسف الشديد، جئتم بالأسوأ”.
وفي هذا الصدد أشار ابن كيران إلى أن جماعة فاس لم تستطع إعداد ميزانية التنمية لهذه السنة، مضيفا، بعد أن قارن هذه الأغلبية بالمجلس السابق الذي كان يرأسه إدريس الأزمي الإدريسي، “أتستبدلون من هو أدنى بالذي هو خير؟”.
وأضاف، هذا الإشكال ليس فقط في فاس، بل أيضا في مدن كبرى أهرى، كالرباط والدار البيضاء وغيرها، حيث الصراع على شراء وكراء السيارات الفارهة.
وتابع، ماذا نسمع عن الحكومة سوى الكوارث، ومنها أن أحد الوزراء له 50 بالمائة في شركة صناعة السيارات، مشددا أن هذا الوزير مدعو لإخبار المغاربة عن مصدر المال الذي أصبحت له هذه النسبة في شركة السيارات.
وفي هذا الصدد، نوه ابن كيران بنزاهة ونظافة الذمة المالية لأطر ومنتخبي العدالة والتنمية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن عمدة فاس السابق، إدريس الأزمي الإدريسي، بنى مقر الحزب بفاس الجميل والفخم بفضل تنازله عن التعويضات المالية المخصصة له بصفته عمدة لفاس، طوال مدة انتدابه، وأيضا بمساهمة أطر وأعضاء الحزب.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.