ماء العينين: المغاربة اليوم بدون حكومة في ظل مؤسسات ديمقراطية “شكلانية”

قالت أمينة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن المغاربة اليوم بدون حكومة، مشددة أن هذه هي الحقيقة الواقعية التي يعيشها المواطنون اليوم.
وأكدت ماء العينين في كلمة لها خلال الملتقى الجهوي للهيئات المجالية بجهة الدار البيضاء سطات، الأحد 28 ماي 2023 بالدار البيضاء، أن هذه الحكومة لا تَسمع ولا تُنصت، مستكبرة، فاشلة، ضعيفة، غير متواصلة، عنجهية على مستوى الخطاب والتموقع، خاصة في مكونيها “الأحرار” و”الجرار”، فضلا أنها عديمة الكفاءة السياسية.
وأوضحت المتحدثة ذاتها، أن كل ما ناضلنا لأجله على مستوى تثبيت الخيار الديمقراطي والبناء الديمقراطي تم التراجع عنه، وأن قوى النفوذ ومركبات المصالح، أدخلت هذا المسار الديمقراطي في آليات حولته إلى إجراءات شكلانية.
هذه الشكلانية، وفق ماء العينين، تعني احترام الديمقراطية ومؤسساتها من حيث الشكل أو الظاهر، أي إجراء الانتخابات، وتشكيل برلمان، وأن يكون رئيس الحكومة من الحزب الأول، والتوفر على مجالس جماعات ترابية، وتمثيلية نسائية في المؤسسات المنتخبة، وأن تكون لنا مجالس دستورية متعددة وغيرها، لكن كل هذا دون روح ودون معنى.
واعتبرت عضو أمانة “المصباح”، أن هذا الذي وقع، جعل الشعب عمليا على هامش القرار، منبهة إلى خطر ما يقع، قائلة إن الذي يخطط لهذا عليه الانتباه لهذا الخطر، موضحة أن الذي يؤثر اليوم في الرأي العام هو الصحف الأجنبية، ومعارضة اليوتيوب في الخارج، بعد أن تم قتل المعارضة المؤسساتية، وقتل الإعلام الحر والمستقل، وقتل أي تواصل بين النخب والأحزاب السياسية.
ونوهت ماء العينين بقيادات العدالة والتنمية، معتبرة أن للحزب زعامات سياسية حقيقية، بالإضافة إلى آخرين في التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية أو غيرهم ممن يعدون على رؤوس الأصابع.
هذا وأشارت عضو الأمانة العامة إلى أن المغاربة وقعت لهم عملية غسيل دماغ كبيرة خلال انتخابات 8 شتنبر، كما كانوا ضحية تضليل كبير أيضا، وضحية جملة وعود كاذبة، إلى أن استفاقوا على حقيقة الوضع الصعب جدا، الذي يكابدون تفاصيله في قوتهم وحياتهم اليومية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.