[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

ماء العينين: حزبنا لن يعطي ظهره للشعب وسيواصل صموده في الميدان

أكدت أمينة ماء العينين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن الشعب المغربي ينتظر منا أن نستعيد المبادرة، مشددة أن حزب “المصباح” لا يمكن أن يعطي ظهره للشعب.
وأوضحت ماء العينين في كلمة لها خلال الملتقى الجهوي للهيئات المجالية بجهة الدار البيضاء سطات، الأحد 28 ماي 2023 بالدار البيضاء، أن العدالة والتنمية ينتظره الكثير من الصمود، والكثير من التواصل في الميدان، منبهة إلى أن الحزب ليس له من بديل سوى التعبئة لمعالجة الوضع القائم.
“كل هذا العبث الحالي لن يؤدي إلى أي شيء، وسينتهي، مهما طال الوقت”، تقول ماء العينين، داعية أعضاء الحزب، بمختلف جهات المملكة، إلى القرب من المواطنين، لأن الأمل ما زال معلقا عليه.
وبعد أن نوهت بالمجهود الكبير الذي يبذله الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام للحزب، لأجل استعادة الحزب لعافيته، ذكرت ماء العينين أن الحزب سيدشن مرحلة جديدة، مفادها أنه لم يعد لدينا وقت لاسترجاع ما تم في 08 شتنبر، وآثاره المتعددة، وذلك بالنظر إلى خطورة ودقة ما تعيشه أمتنا وبلدنا وشعبنا.
وأمام دقة المرحلة، تردف عضو أمانة “المصباح”، ليس لنا من بد إلا أن نقوم بأدوارنا، والاستعداد للاستحقاقات المقبلة، ومن ضمنها الانتخابات، حتى نحاول تعديل المعادلة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
ونبهت ماء العينين إلى أن مخرجات الانتخابات الأخيرة كانت آثارها صعبة على الحزب، لكن أساسا كانت نقمة على الوطن، لأنه هو الذي خسر فيها الكثير، في ظل ما أعقبها من قتل لكل مؤشرات المقاومة لدى المغاربة، وقتل للسياسة وتجريف لها، وإسكات للصحافة والإعلام.
وخلصت ماء العينين إلى التأكيد أن المطلوب منا هو القيام بما علينا، في ظل الجاذبية الكبيرة التي يشكلها الانسحاب من الحياة السياسية والشأن العام، لكن، تقول عضو أمانة العدالة والتنمية، مهما كانت هذه الجاذبية قوية، يجب بذل مجهود أكبر لمقاومتها، وللاستمرار في الفعل السياسي والنضالي، خدمة لمصلحة الوطن والمواطنين.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.