[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

في عمر السنتين.. استشهاد طفل فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في قرية “النبي صالح”

استشهد، ظهر الإثنين، الطفل الفلسطيني محمد هيثم التميمي (عامان ونصف)، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق النار عليه في قرية “النبي صالح” شمالي غرب مدينة “رام الله” وسط الضفة الغربية المحتلة.
واستشهد الطفل التميمي بمشفى تابع للاحتلال الإسرائيلي، متأثرا بإصابته الحرجة، بعد أن أطلق الاحتلال النار عليه وأصابه في رأسه الخميس الماضي.
من جهتها، ذكرت “الشؤون المدنية” في السلطة الفلسطينية أنه يجري الترتيب لنقل جثمان الطفل إلى “مجمع فلسطين الطبي” في “رام الله”.
وأصيب التميمي ووالده جراء اقتحام الاحتلال للقرية وإطلاق الرصاص الحي صوب منازل الفلسطينيين.
ومع استشهاد الطفل التميمي يرتفع عدد الشهداء الأطفال منذ مطلع العام الحالي إلى 28 شهيدا، بينهم 7 أطفال من غزة قضوا خلال العدوان الأخير.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.