[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

ابن كيران: أن نصل إلى الاحتفال بفرحة هزيمة 67 هي إهانة ليس لها حد

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن احتفال بعضنا بفرحة هزيمة العرب والمسلمين في 1967، هنا بالمغرب، هي إهانة ليس لها أي حد.
واعتبر ابن كيران في كلمة له خلال انعقاد اللجنة الوطنية للحزب، 10 يونيو 2023، أن تصريحات بعض السياسيين وغيرهم من المشاركين في هذا الاحتفال المخزي، تؤكد أننا وصلنا إلى الدرك الأسفل من عدم المعقول.
وأردف الأمين العام، أنبه الأحزاب السياسية التي سارعت وتنافست في هذا الاستقبال، وأنبه الهيئات والجمعيات وكل من يساهم في تأطير المجتمع، إلى أن ما وقع أمر غير معقول إن لم أقل إنه حرام.
ونبه ابن كيران إلى أننا على الدوام عشنا مع اليهود، والذين يتمتعون بحقوقهم كاملة، وربما ببعض التمييز الإيجابي، لكن، يستدرك المتحدث ذاته، أن يصل الحال إلى الاستقبالات الشعبية والاحتفال بهزيمتنا فليس لهذا من وصف سوى أنه خزي وعار.
وشدد الأمين العام إلى أن هناك حد أدنى يجب أن نقف عنده، لأن المغرب ليس الدولة الوحيدة التي طبعت مع ما يسمى “إسرائيل”، فقد طبعت مصر والأردن معها قبل عقود، لكن الشعبين المصري والأردني لم يطبعا إلى الآن.
وذكر ابن كيران أن للدولة ظروفها وحساباتها في موضوع التطبيع، ومن مقاربتنا الأساسية أن لا ندين دولتنا، لكن هذا لا يعني القبول بالتطبيع الشعبي والعام، مع احتلال ما فتئ يقتل ويعتدي ويروع إخواننا، وعلى أعيننا، وبشكل مباشر ومرئي وأمام أنظار العالمين.
وخلص الأمين العام إلى التأكيد أن الشعب المغربي لن يتخلى عن فلسطين، مذكرا بهذا الصدد بقول جلالة الملك بأن القضية الفلسطينية هي بمثابة وفي نفس مستوى قضية وحدتنا الترابية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.