[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

بتأطير من الخلفي مصباح سلا يقارب موضوع “مدونة الأسرة بين الإصلاح والأطروحات الخارجية”

أكد مصطفى الخلفي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بأن إصلاح مدونة الأسرة أمر مطلوب، ولكن ضمن ثلاث محددات، الأولى أن يتم في إطار المرجعية الإسلامية، والثانية، أن يكون في إطار مقاربة تنطلق من المحافظة على الأسرة وتماسكها، والثالثة، أن يتم الوقوف عند الإشكالات التي طرحت أثناء التطبيق بما يرفع من ضمانات إنصاف المرأة

 

 

 

 

 

 

 

جاء ذلك في تصريح صحفي، عقب لقاء مفتوح نظمته الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بسلا، في موضوع: “مدونة الأسرة بين الإصلاح والأطروحات الخارجية” ، وذلك يوم السبت 24 يونيو 2023 ، بمقر الحزب بتابريكت سلا.


وشكل هذا اللقاء فرصة للتوقف عند التطور التاريخي لموضوع مدونة الأسرة، واستعراض المواقف المطروحة حول إصلاحها.

و أوضح الخلفي أنه يوجد حاليا صراع بين مقاربتين: مقاربة أولى ذات خلفية غربية خاضعة للتوصيات الأممية وخاصة توصيات لجنة سيداو، من قبيل الدعوة إلى تجريم زواج القاصرين، أو الدعوة إلى إلغاء تجريم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، أو الدعوة إلى المساواة في الإرث، أو عدد من التوصيات الأخرى التي في عمقها تستهدف تفكيك نظام الأسرة في بلادنا.


في المقابل يقول الخلفي، هنالك مقاربة ثانية يدعو إليها حزب العدالة والتنمية، وهي المبنية على تشخيص فعلي لواقع تطبيق مدونة الأسرة، ومن ذلك الإشكالات المتمثلة في ارتفاع الطلاق الذي تضاعف، وتراجع نسبة الزواج، بحيث نطرح ضرورة العمل على معالجة اختلالات مسطرة الصلح، وتأهيل المقبلين على الزواج، وتقوية الأسرة ودعم إمكانياتها حتى تضطلع بوظائفها التربوية والاجتماعية والاقتصادية”.
………………
سميرة زيداني
المكلف بملف الإعلام في الكتابة الإقليمية للحزب بسلا

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.