[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

ابن كيران: المواطن يجب أن يبقى “موكَض” خلف جلالة الملك للدفاع عن الدولة والوطن

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن المواطن المغربي يجب أن يكون واعيا بكل ما يقع في البلاد، وأن يبقى بتعبيره “موكَض”، للدفاع عن الدولة والمجتمع خلف جلالة الملك.
وقال ابن كيران في كلمة افتتاحية لأشغال الملتقى الجهوي للهيئات المجالية والمنتخبين بجهة بني ملال خنيفرة، 09 يوليوز 2023، إن نظام الملكية يجب علينا جميعا بذل الجهد للحفاظ عليه، مؤكدا أن الملك فوق رؤوسنا في حدود الشريعة والقيم الإسلامية.
وأضاف الأمين العام لحزب “المصباح” مخاطبا المواطنين: “حين ترون أي شيء غير سليم يجب أن تتحدثوا، وأن تدركوا أنها لا إرادة فوق إرادة الشعوب إلا إرادة الله”.
وفي الوقت نفسه، يردف ابن كيران، على المواطنين الانتباه في مسار المطالبة بالحقوق حتى لا يقعوا في الفخ الذي وقع فيه آخرون في دول قريبة.
واعتبر المتحدث ذاته أن الوطن مثل السفينة، فيها أناس وقيادة على رأسها جلالة الملك، الذي يتمتع بثقتنا ومحبتنا، منبها إلى أن الحزب لا يقول هذا مجاملة، بل نقوله لأننا عرفناه وعاشرناه، وكذلك فعل آباؤنا وأجدادنا مع من سبقوا جلالته، منذ المولى إدريس إلى الآن.
واسترسل، تاريخ المغرب شاهد أننا لم نخضع للعباسيين ولا العثمانيين ولا لغيرهم، بل نحن أمة ووطن حافظ عليه آباؤنا 12 قرنا، واليوم المسؤولية في أعناقنا للحفاظ عليه.
وشدد ابن كيران، أنه لا ضامن لحفاظ المغاربة على الوطن بعد الله سبحانه وتعالى، إلا المرجعية التي تجمعنا، وتمسكهم بملكهم وحبهم له.
وفي ظل الصراعات الدولية الراهنة، قال ابن كيران إننا لا نعيش في عالم لوحدنا، بل في عالم متلاطم الأمواج، ومن ذلك الحرب القائمة بأوكرانيا بين أقوى قوتين عسكريتين، وهما أوربا وأمريكا مقابل روسيا.
وأردف، بعد هذه الحرب لا نعرف كيف سيكون العالم، ولا شك أننا سنكون أمام عالم جديد لا ندري ماهي معالمه، ولذلك، يتابع ابن كيران، في ظل هذه الظروف، لابد أن نعي أن العاصم لنا بعد الله سبحانه وتعالى، مما أبقى علينا وعلى وجودنا كأمة وكمسلمين، هو ديننا وثوابتنا الجامعة، ولذلك من مسؤوليتنا الواقعة على عاتقنا، المحافظة عليها مهما كان الثمن.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.