“مصباح” سيدي إفني يطالب بشفافية تدبير برنامج أوراش وينبه إلى خطورة استغلاله في أجندات سياسية

عبد النبي اعنيكر
دعا حزب العدالة والتنمية بسيدي إفني إلى اعتماد الشفافية والوضوح في تدبير برنامج أوراش منبها الى خطورة استغلاله لأجندات وصراعات حزبية ضيقة.
واستهجن مصباح سيدي إفني في بيان صادر عقب اجتماع عادي لكتابته الإقليمية، الأحد 16 يوليوز الجاري، حصل “pjd.ma” على نسخة منه باستمرار معاناة ساكنة الإقليم من تدهور قدرتها الشرائية وارتفاع الأسعار في ظل العجز التام على جميع الأصعدة لحكومة الثامن من شتنبر 2021، وكذا المجالس الترابية لمثلث التحالف الحكومي والترابي وعجزه عن تقديم مقاربات وحلول جدية وسريعة تخفف من معاناة المواطنين مع المعيش اليومي.
ونبه إلى خطورة الارتجالية في التدبير التي تعرفها مختلف الجماعات الترابية بالإقليم واستمرار العبث بمصالح المواطنين وانعدام المسؤولية السياسية والجرأة و الكفاءة التدبيرية للأغلبيات المسيرة.
وحمل البيان السلطات الإقليمية والمجالس المنتخبة مسؤولية الركود الاقتصادي والتنموي بمختلف جماعات وتراب الإقليم، مستغربا في مقابل ذلك، استمرار مهرجانات البهرجة والتفاهة التي تكرس هدر المال العام في ظل ظرفية اقتصادية واجتماعية خانقة.
وأكد بيان حزب العدالة والتنمية بسيدي إفني تأثر الساكنة اقتصاديا واجتماعيا بشكل كبير بالتراجع المهول في انتاج فاكهة الصبار (أكناري) بسبب الحشرة القرمزية والتي فشلت وزارة الفلاحة في تدبير آثارها الكارثية على فلاحي وساكنة الإقليم.
واستنكر البيان استمرار الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب في مجموعة من جماعات الإقليم في عز الصيف وفي ظل غياب أي أفق لايجاد حل لهذه المعضلة.
بيان حزب العدالة والتنمية بسيدي إفني دعا كافة مناضليه إلى التشبث بتنظيمهم الإصلاحي والتفاعل الإيجابي مع المواطنين والمواطنات والدفاع عن حقوقهم وفق ما يكفله الدستور والقانون.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.