[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

اتفاقية استفادتها موقعة.. البردعي تنتقد البطء في ربط جماعات ترابية بالماء الصالح للشرب بشفشاون

انتقدت سلوى البردعي، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، البطء والتأخر في ربط جماعات ترابية بإقليم شفشاون بالماء الصالح للشرب، والمنتظر استفادتها من سد شفشاون.
وقالت البردعي في سؤال كتابي موجه لوزير التجهيز والماء، إنه في إطار البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 (PNAEPI) تم إنجاز سد شفشاون الذي انطلقت أشغاله منذ2010، وتم التوقيع على الاتفاقية المتعلقة بالتزويد أمام جلالة الملك محمد السادس بتاريخ 13 يناير 2020.
وذكرت النائبة البرلمانية، أن إنجاز هذا السد هو مكسب للمنطقة التي تعرف تفاوتات في التزود بالماء الصالح للشرب رغم ارتفاع نسبة التساقطات في السنوات الفارطة وعدم انتظامها في السنوات الجارية، الأمر الذي خلف ارتياحا لدى الساكنة بالعالم القروي، لكن تبين أن الأشغال المتعلقة بتزويد الجماعات القروية بالماء الصالح للشرب تسير ببطء، في ظل ظروف الجفاف وشح المياه وطول انتظار الساكنة الربط بشبكة المياه الصالحة للشرب.
وأوضحت البردعي، أن جماعة باب تازة، هي بين الجماعات التي تعاني شح المياه، والتي كان من المنتظر أن تكون قد استفادت من الربط، نظرا لقربها من السد ومعاناة ساكنتها كل سنة مع مشكل التزود بالماء الصالح للشرب.
وفي هذا الصدد، تساءلت عضو المجموعة النيابية عن الأسباب التي جعلت الأشغال تسير ببطء لتزويد ساكنة الدواوير بالماء الصالح للشرب، وعن أفق ربط ساكنة جماعة باب تازة كما باقي الجماعات المحتمل تزويدها كما في الاتفاقية الموقعة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.