مصدر استياء.. باتا: مطار وجدة أنجاد يوجد في وضع كارثي ويعاني من العشوائية والتخبط

قالت فاطمة الزهراء باتا، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إنه مع انتعاش الحركية بمطار مدينة وجدة، تزامنا مع عودة جاليتنا بأرض المهجر، أصبح هذا الأخير مصدر استياء كبير لمرتفقيه من قاطني جهة الشرق.
وأوضحت باتا في سؤال كتابي موجه لوزير النقل واللوجستيك، بأن مطار وجدة أنجاد أضحى يتخبط في مجموعة من المشاكل، بحيث إن المسافرين يشتكون باستمرار من ضعف الخدمات المقدمة لهم خصوصا عند اضطرارهم لانتظار رحلاتهم المتأخرة.
وأضافت النائبة البرلمانية، ناهيك عن نقص المكيفات في المطار، في ظرفية تشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة بمدينة وجدة، كل هذا في ظل غياب تام لمحاور يتواصل مع المواطنين قصد معالجة مشاكلهم.
وتساءلت باتا عن أسباب العشوائية التي يعرفها مطار وجدة أنجاد، كما دعت المسؤول الحكومي إلى الكشف عن الإجراءات التي سيتخذها لإصلاح الوضع الكارثي بالمطار المذكور.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.