رئيس جماعة القصر الكبير “السيمو” يعتدي على عضو العدالة والتنمية والأخير: القضاء بيننا

تعرض خالد مودن عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس جماعة لقصر الكبير، للاعتداء على يد رئيس المجلس، وذلك أثناء الدورة الاستثنائية للمجلس التي انعقدت اليوم الخميس 14 شتنبر الجاري.
وفي هذا الصدد، أفاد خالد مودن، بأنه تعرض للاعتداء من قبل رئيس المجلس، وذلك حين قام من مكانه مهرولا صوب المكان المخصص للعموم من أجل الاعتداء على إعلامي تصادف أنه كان واقفا بالقرب منه.
وأضاف في تدوينة على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، أنه طلب من الرئيس العودة إلى مكانه وذكره بأن الباشا هو المخول باتخاذ إجراء عملي ضد من يثبت خرقه للنظام الداخلي للمجلس، وأن المجلس ليس “سوقا” ينفذ كل من فيه تفسيراتهم للقوانين بأيديهم، فرد عليه الرئيس  بإمساكه من عنق قميصه وجره ومحاولة إسقاطه، تحت سمع وبصر الحضور أعضاء وسلطة وجمهورا وبتدخل من أنصاره بين الحضور.
وشدد مودن، أنه سيتابع رئيس المجلس بالطرق القانونية، وذلك ليس انتصارا لشخصه، ولكن رفضا للممارسات البلطجية والتسلطية التي تحتقر المواطنين وتحول المؤسسات إلى غابة من العنف واللاقانون والفساد، يقول المودن.
وقبل ذلك قال إنه “عشنا خلال الأيام الماضية على إيقاع صورة مبهرة للشعب المغربي المتضامن الأصيل، وتابعنا صورا من التآزر والإيثار والصبر كنا نحسبها رهينة الكتب وسير الصالحين، وإذ بها تتجسد أمامنا واقعا من حياة العاديين، لكن مع الأسف، أبت الدورة الاستثنائية التي عقدها مجلس القصر الكبير اليوم إلا أن تذكرنا أن شعبنا مبتلى أيضا بكوارث أخرى قد لا تقل ضررا على مستقبله من الكوارث الطبيعية”.
واستطرد “أشعر بالخجل وأنا أكتب هذا الكلام في هذا التوقيت، لأنه مرة أخرى تظهر النخب السياسية الفاسدة والمتجبرة أنها دون مستوى اخلاق هذا الشعب الذي يستحق بالتأكيد الأفضل بكثير”.

شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.