منع قافلة لحزب العدالة والتنمية بالحوز… خبر زائف وكذبٌ صُراح

نشرت جريدة الأخبار في عددها رقم 3279 الصادر يوم الثلاثاء 19 شتنبر 2023، ضمن خانة “كواليس” كلاما مفاده أن “السلطات المحلية بالحوز منعت قافلة تضامنية لحزب العدالة والتنمية تحمل شارة المصباح في الشاحنة التي تحمل المساعدات الإنسانية”، وهو خبر مختلق ولا أساس له من الصحة.
إن حزب العدالة والتنمية، انطلاقا من القيم الجامعة للأمة المغربية ومن المرجعية والمبادئ التي يحملها، كان وسيبقى مثالا للترفع عن استغلال المآسي، وإن مناضلي ومناضلات الحزب، قواعد وقيادة، على امتداد الوطن وفي الداخل والخارج، لم يتخلفوا، كغيرهم من المغاربة، عن الانخراط في الهبة الشعبية، وساهموا من منطلق الأخوة الدينية والوطنية في تقديم المساعدات لأهالينا في المناطق المتضررة دون أي إشهار أو مَنٍّ.
وهذا ما أكده تواصلنا مع مسؤولي الحزب، وهذا أيضا ما هو معهود في حزب وطني مشهود له بالترفع على الحسابات الضيقة والمآرب الخاصة الضيقة.
كما نؤكد لهم أن الأصل والواجب يقتضي من الأحزاب السياسية أن تكون في طليعة المبادرين لمثل هذه الحملات الإنسانية والوقوف الى جانب عائلات الشهداء والمصابين والتخفيف عنهم، وأن العيب ليس في انخراط الأحزاب في مثل هذه المبادرات الإنسانية، بل العيب كل العيب سيكون إن هي تخلفت عن القيام بواجبها، والعيب كل العيب في المتحاملين والمثبطين الذين يبخسون عملها وفي الراقصين على جراحات الوطن وآلام المواطنين.
ولهذا نقول لهؤلاء ” إذا لم تستحيوا وتعتبروا من هذه الفاجعة فقولوا وافعلوا ما شئتم”، ونؤكد لهم أن الحزب سيساهم جهد المستطاع في قوافل التضامن وسيواصل القيام بواجبه الذي يفرضه عليه التزامه الديني وواجبه الوطني غير آبه بحملات الكذب والافتراء.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.