[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

فرض الشذوذ الجنسي في المناهج الدراسية يُخرج الآلاف للتظاهر بكندا

تواصلت موجة الاحتجاج في كندا على فرض الشذوذ في المناهج الدراسية للأطفال، ولا سيما بعد أنباء عن اعتقال عدد من المشاركين في المظاهرات الحاشدة التي نظمت أمس الأربعاء، بتهمة “التحريض على الكراهية”.
وخرج الآلاف من المواطنين والناشطين وأهالي الطلاب بمظاهرات في عدة مدن كندية، الأربعاء، ضمن حملة واسعة بعنوان “مسيرة المليون لأجل الأطفال”، وسط وجود مكثّف لقوات الشرطة.
وحمل المتظاهرون لافتات وهتفوا بشعارات دعوا فيها القائمين على التعليم إلى كف أيديهم عن التدخل بتربية أطفالهم من خلال تعليمهم عن الشذوذ الذي يتعارض مع القيم والمبادئ الدينية والأخلاقية للأهالي والأطفال.

ومن أبرز المظاهرات التي خرجت، تلك التي نُظّمت أمام البرلمان الكندي في العاصمة أوتاوا، حيث شهدت مشاركة المئات من المتظاهرين، وسط حضور مكثف لقوات الشرطة.
وصرحت شرطة أوتاوا في بيان لها على منصة “إكس” أنها ألقت القبض على شخصين بتهمة “التحريض على الكراهية”، في حين أفادت وسائل إعلام محلية بإلقاء القبض على ثالث بتهمة التسبب في اضطرابات.
وأفاد نشطاء بأن الاعتقالات التي جرت بتهمة “التحريض على الكراهية” كانت بسبب الدوس على العلم الذي يرمز إلى الشواذ خلال إحدى المظاهرات.
نقلا عن الجزيرة

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.