[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

برنامج “أوراش” يجر “أخنوش” للمساءلة البرلمانية

طالبت نادية قنصوري عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، بالكشف عن حصيلة برنامج “أوراش”، مشيرة إلى تزايد أعداد العاطلين الذي ينتظرون في كل إجراء حكومي أن يخفف عنهم الأعباء المعيشية في ظل الإرتفاع الكبير للأسعار بعد ارتفاع سعر المحروقات.
واعتبرت قنصوري في سؤال كتابي وجهته لرئيس الحكومة، أن هذا الإجراء الذي لا يسمن ولا يغني من جوع غير بيع الوهم باستفادة هزيلة مؤقتة ضعيفة الأثر الذي يحث عليه النموذج التنموي الجديد، يجعل صاحبه يسجل في سجلات الحماية الاجتماعية ضمن قوائم العاملين المطالبين بالمساهمة الشهرية، ويضيع عليهم حق الاستفادة المجانية التي كان يتمتع بها محدودو الدخل والعاطلون على حد سواء في إطار الراميد.
واليوم يزداد طين برنامج أوراش بلة تضيف قنصوري” بعد سوء تدبير ملفات الاستفادة وهيمنة منطق الريع والمحسوبية السياسية والزبونية وإقصاء الجمعيات الجدية والجادة”، متسائلة “أين نحن من الجدية التي دعا إليها جلالة الملك، في خطاب العرش السامي، وهل بهذه العبثية سنؤسس للديمقراطية ونمتن الثقة بين المواطن والمؤسسات”.
هذا وساءلت قنصوري أخنوش، حول ما إذا كان سيعمل على معالجة مشكل التغطية الصحية للمستفيدين من برنامج أوراش للإستفادة من آمو تضامن بدل الأداء.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.