[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

خبير تربوي يدعو بنموسى إلى الاستماع لمطالب الشغيلة التعليمية لإنقاذ الموسم الدراسي

دعا محمد سالم بايشى الخبير التربوي، الوزير بنموسى ، إلى أن يستمع الى نبض الشارع والشغيلة التعليمية، وأن يأخذ بعين الاعتبار مطالبهم ومعالجتها، بمقاربة تشاركية تُشرك الجميع وتحل الأمر بشكل أو بآخر حتى نصل إلى نظام أساسي منصف وحتى نستجيب لهذه المطالب.
وقال بايشى في حوار مع موقع “الإصلاح”، إنه سابقة أن نجد فئة عريضة غير راضية على النظام الأساسي، قبل أن يضيف” شئنا أم أبينا هذه الإضرابات ستشل وستؤثر على السنة الدراسية”، منبها إلى أنه سبق أن تأثر الموسم الدراسي مع فيروس “كوفيد 19” حيث تم توقيف الدراسة لأشهر وبعد ذلك إقرار التعليم عن بُعد.
وأضاف الخبير التربوي، كان من المنتظر أن يسد هذا النظام الثغرات التي كانت في الأنظمة السابقة وأن يحافظ على المكتسبات وأن يضيف آفاقا جديدة بالنسبة للعاملين في قطاع التعليم، وأن يحفز نساء ورجال التعليم حتى ينخرطوا في اصلاح القطاع. وشدد على ضرورة إعادة الاعتبار للأساتذة وذلك لا يكون بالكلام، بل بمعالجة الاختلالات التي يطرحونها وبتحسين وضعيتهم المادية وتوفير الظروف الملائمة لعملهم يقول بايشى.
وفي موضوع آخر، دعا المتحدث ذاته، إلى إدراج المدرسة للتربية على القيم في المناهج الدراسية الإسلامية والوطنية والإنسانية حتى يتملكها التلاميذ، مشيرا إلى ضرورة استغلال الأنشطة الموازية من أجل زرع هذه القيم والتي ستؤثر أكثر من الدروس المعرفية.
وشدد على أن الحاجة اليوم إلى هذه القيم أكبر كما عبر عن ذلك المجلس الأعلى للتربية والتكوين في تقريره، منبها إلى العلاقة بين التلاميذ حيث العنف ونظرتهم الى بعضهم البعض وأيضا علاقتهم بالمؤسسة حيث تتعرض للتخريب، وأيضا في التهجم على الأساتذة والغش، فهذا كله يؤكد بايشى يدل على وجود مشكل حقيقي وفراغ في جانب القيم.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.