الأزمي: جلالة الملك كان دائما وسيبقى مع فلسطين وكفى من هذا العبث واللعب بدماء الفلسطينيين

انتقد إدريس الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية، من يريدون أن يشعلوا الفتنة ويوقعوا بين القيادي في حركة حماس خالد مشعل وبين جلالة الملك والشعب المغربي، مشددا على أن المغاربة مع فلسطين، وجلالة الملك كان دائما وسيبقى حفظه الله مع فلسطين، مردفا”كفانا من هذا العبث واللعب بدماء الفلسطينيين”.
وقال الأزمي الإدريسي الذي كان ضيفا على برنامج “بولميك”، بـ”شدى تي في”، أمس الثلاثاء 21 نونبر الجاري، أن “المجرم والارهابي معروف وهو الكيان الصهيوني وما يسمى بـ” إسرائيل”، والمدعوم بالقوى الغربية، والضحية هم الأطفال الخدج والأطفال والشيوخ والنساء، ويجب أن يكون هذا الأمر راسخا في أذهاننا”، مشددا على أن المغرب ملكا وشعبا قاموا بواجبهم اتجاه فلسطين وهذا يعترف به الفلسطينيون بجميع فصائلهم بما فيهم حماس.
وتابع “للأسف الشديد في هذا الموضوع هناك من يعكر علينا الجو في بلادنا، هناك بعض المخلوقات تسمي نفسها “كلنا إسرائيليون””، قبل أن يضيف” هناك اليوم حملة ضد خالد مشعل يقولون بأنه يحرض الشعب المغربي ضد قيادته، فهذا الأمر غير معقول نهائيا، بل الذي يحرض على خالد مشعل هم هؤلاء المخلوقات”.
واستطرد رئيس المجلس الوطني للعدالة والتنمية ” أين كانوا هؤلاء حينما كتب صهيوني رسالة لجلالة الملك يحرض فيها على حماس ويقول فيها إنها إرهابية، ويقولون لجلالته لا ينبغي أن تدير لنا ظهرك ويجب أن تمنع المظاهرات، للأسف هذا التحريض خطير، وهذا ليس فيه أخلاق”.
وأبرز الأزمي “خالد مشعل يتوجه لجلالة الملك، مشعل هو قائد لشعب يقتّل ويذبّح ويحرق بأطفاله ونسائه من الوريد إلى الوريد، جاء يستغيث ويستنجد بجلالة الملك، ويستنجد بالشعب المغربي، وتأتي أنت وتقول له بأنه يحرض، هذا عيب وعار، حشومة أن نشتغل في هذا الماء العكر، المغاربة مع فلسطين، جلالة الملك كان دائما وسيبقى حفظه الله مع فلسطين وكفى من هذا العبث واللعب بدماء الفلسطينيين”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.