[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

المصباح ينظم ندوة حول النظام الأساسي لرجال التعليم .. والعدوي يكشف سياق وأهداف الندوة

تنظم الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بشراكة مع منتدى التنمية للأطر والخبراء، ندوة حول موضوع” النظام الأساسي الخاص بموظفي التربية الوطنية: بين التدبير الحكومي ومستلزمات الإصلاح”، يوم غد الأحد 26 نونبر الجاري بالمقر المركزي للحزب بالرباط.
وعن سياق هذه الندوة، قال إدريس صقلي عدوي، رئيس منتدى التنمية للأطر والخبراء، إن تنظيم هذا النشاط، يأتي في سياق الأنشطة التي ينظمها المنتدى في إطار برنامجه السنوي، وأيضا في سياق الإضرابات التي يعرفها قطاع التعليم الذي تدخل أسبوعها الخامس، احتجاجا على النظام الأساسي الذي وصفه بـ”المشؤوم”.
وأوضح عدوي في تصريح لـpjd.ma، أن هذا النظام الأساسي لم يعرف استشارة موسعة ما يبين مرة أخرى الإخفاقات المتتالية والفشل الكبير التي يعرفه تدبير حكومة 8 شتنبر ليس فقط في هذا الملف، ولكن في مجموعة من القضايا الكبرى المجتمعية، خاصة التعليم باعتباره قطاعا استراتيجيا وطنيا، مستدركا “هذا مصير أولادنا، هذه المدرسة العمومية، مدرسة “الجودة” التي كان وراءها النموذج التنموي والذي كان وراءها اليوم السيد وزير التربية الوطنية”.
وتابع رئيس منتدى التنمية للأطر والخبراء، أن هذا النظام الأساسي بعيد كل البعد عن مراجعه الأساسية كالقانون الإطار والبرنامج الحكومي ومخرجات النموذج التنموي، مشددا على ضرورة سحب هذا القانون ومراجعته حتى يُحفظ ماء وجه قطاع التربية الوطنية.
وسجل المتحدث ذاته، جملة من الملاحظات في هذا النظام الأساسي، وقال إنها تتعلق بالخلط بين الأساتذة والأطر التي تشتغل في الأكاديميات الجهوية والتي أعطيت لها وعود المعاملة المتميزة وهذا الأمر لم يتحقق في هذا النظام الأساسي يقر عدوي، مشيرا إلى الترقيات والعقوبات “التي ما أنزل بها الله من سلطان، والتي لا تشرف هذا المربي والأستاذ الذي يجب إيلاءه مكانة حقيقية واعتبار حقيقي”.
واستطرد “اليوم نضرب بعرض الحائط هذا القطاع، ونضرب بعرض الحائط هذا المكون الرئيسي للمجتمع الذي يجب أن نحترمه وأن نقدره ونعطيه ما يستحق، ليتأكد مرة أخرى أن هذه الحكومة فشلت في تدبير ملفات كبرى، ويجب السحب الكامل لهذا النظام لكي تعود الأمور إلى نصابها”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.