بووانو: أسطوانة “عشر سنوات” هدفها إخفاء حقيقة نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021

اعتبر عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن الجفاف والخصاص الحاد في الماء الذي يعرفه المغرب، يحتاج إلى تعبئة شاملة في المجتمع، لمحاولة محاصرته وتجاوز آثاره، مشددا أن “حكومة 8 شتنبر” غير قادرة على قيادة هذه التعبئة، لأنها فاقدة لثقة المجتمع.
جاء ذلك في الكلمة التي افتتح بها بووانو الاجتماع الأسبوعي للمجموعة، المنعقد يوم الاثنين 25 دجنبر 2023، بالمقر المركزي للحزب بالرباط.
وأوضح بووانو، أن الأعطاب التي تلاحق الحكومة، منذ تشكيلها، ومنها غياب التواصل الجاد والمؤثر، يجعلها غير مؤهلة لتدبير تحدي آثار الجفاف والنقص المسجل في الماء، مبرزا أن كل أسطوانة “عشر سنوات” لن تسعف الحكومة في إخفاء عجزها وتهربها من مسؤوليتها.
وانتقد رئيس المجموعة النيابية انتقال الحديث عن أسطوانة “عشر سنوات” من بعض الوزراء إلى بعض الموظفين كذلك، معتبرا أن هؤلاء مسؤولون في إدارة، ومساراتهم معروفة، وعليهم أن يقدموا الحلول والتدابير في إطار ما هو مخول لهم قانونا، أو على الأقل أن يراجعوا “كرونولوجيا” القوانين والقرارات التي تحكم بعض المجالات، ومنها الماء والاقتطاع من أجور المضربين على العمل بالوظيفة العمومية، وخاصة قطاع التعليم.
وسجل بووانو أن ضخ عبارة “عشر سنوات” في السجال السياسي، يخفي محاولة فاشلة للحكومة للهروب من مسؤولياتها، والتغطية على فشلها وعجزها، ويخفي خوفا من انكشاف حقيقة نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.