[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

ابن كيران منتقدا حكومة وأغلبيات 8 شتنبر: لا كفاءة لا استقامة.. ويجب الاتجاه إلى انتخابات سابقة لآوانها

أكد الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن الفشل الذريع الذي تعيشه الحكومة على مختلف المستويات والقطاعات والملفات، تستدعي الاتجاه إلى انتخابات سابقة لآوانها، حينها سنرى على ما ستحصل هذه الحكومة.
وانتقد ابن كيران في كلمة خلال المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة الدار البيضاء سطات، السبت 10 فبراير 2024، الحصيلة الضعيفة للحكومة في مجال التشغيل، وكذا في نسب النمو الاقتصادي، وتراجع معدل الاستثمارات الأجنبية، وكذا ارتفاع نسبة الديون، فضلا عن فضيحة مباراة المحاماة.
وقال الأمين العام إن ما وقع في مباراة المحاماة هو “إجرام” من الحكومة في حق الدولة، وفيه تهديد لأسس الدولة وبنائها المؤسساتي، مشددا أن قرار مجلس المنافسة بخصوص المحروقات والذي أدان الشركات العاملة في القطاع، كان يتطلب من أخنوش تقديم استقالته، باعتباره الفاعل الأول في القطاع.
ووصف ابن كيران ما يدعيه أخنوش بخصوص دفاعه عن الأمازيغية بـ “الكذب”، مشيرا إلى أنه طوال السنوات العشر التي كانت فيها العدالة والتنمية بالحكومة لم ينبس أخنوش خلالها بأي شيء بخصوص هذا الملف.
وفي موضوع الماء، أوضح الأمين العام لحزب “المصباح”، أن اتهامات أخنوش للحكومتين السابقتين في مسألة الماء غير مقبولة، مذكرا إياه بأنه كان خلالها على رأس وزارة الفلاحة، وكان يرى المغاربة متجهين إلى العطش دون أن يفعل أي شيء، مرجعا ذلك لكونه “لا يفهم” أو لأنه “جزء من مؤامرة في هذا الموضوع”، داعيا إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق برلمانية في ملف الماء.
“لا كفاءة لا استقامة”، يقول ابن كيران عن أغلبيات 8 شتنبر، مردفا، “ولنا في الجماعات الترابية أبرز الأمثلة والأدلة، بجماعة الدار البيضاء والرباط وفاس وغيرها”، منوها بالأداء الجيد الذي كان يقوم به حزب العدالة والتنمية حين كان رئيسا لهذه الجماعات الترابية ولغيرها.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.