الجامعة الوطنية لقطاع العدل تعلن نتائج جلسة الحوار القطاعي مع الوزارة

أعلنت الجامعة الوطنية لقطاع العدل، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، نتائج جلسة الحوار القطاعي مع وزارة العدل، والمنعقدة يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024، برئاسة الكاتب العام للوزارة والكاتب الوطني للجامعة عبد المجيد كوبي.
وذكر بلاغ للجامعة أن الجلسة عرفت حضور كل من مدير الموارد البشرية، ومدير الميزانية، ومدير التجهيز وتدبير الممتلكات، ومديرة التشريع والدراسات، والكاتب العام للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل، ورئيس مصلحة الحوار القطاعي، كما شارك فيها عن الجامعة النائب الثاني للرئيس عبد الوهاب التجمعتي، وأعضاء من المكتب الوطني، وهم خديجة كرزو وسكينة المنجلي وعبد الهادي هيبة وعبد الرحمن العواد والحسن المسؤول.
وأوضح المصدر ذاته أن جلسة الحوار القطاعي مرت في جو من المسؤولية والوضوح، وتمت فيها مناقشة نقط جدول الأعمال المقترحة من طرف الجامعة، وتلقت أجوبة الوزارة بشأنها.
وقال البلاغ، إنه بخصوص تعديل النظام الأساسي لهيئة كتابة الضبط، عبرت الوزارة عن اعتمادها للمقترحات المضمنة في محضر ماي 2023، في انتظار حسمها مع الوزارتين المكلفتين بالمالية والوظيفة العمومية في جلسات مبرمجة معهما.
وتابع، وفيما يتعلق بالحساب الخاص للمهندسين ولموظفي كتابة الضبط، أكدت الوزارة عدم تأشير مصالح وزارة المالية لحد الآن على تعديل مرسوم الحساب الخاص وفق المبالغ المتوافق عليها مع الجامعة.
واسترسل، وفيما يتعلق بالمباراة المهنية للإدماج بالشهادات، التزمت وزارة العدل بإطلاق إحصاء لحاملي الشهادات بالقطاع ابتداء من الأسبوع المقبل، حتى يتم على ضوئها تحديد عدد المناصب التي ستخصص لهذه المباراة.
وأما ما يهم هيكلة المحاكم وفق مقتضيات قانون التنظيم القضائي، ذكر البلاغ أن الوزارة سلمت الجامعة مشروع المرسوم الخاص بها للجامعة قصد إبداء ملاحظات بشأنها خلال أسبوعين، وقبل أن تستكمل مسطرة إقرارها.
وفيما يتعلق بهيكلة المديريات الجهوية، أكدت الوزارة، وفق المصدر ذاته، أنها أعدت مشروعا نهائيا لهذه الهيكلة لعرضها على المصالح الحكومية. وهي هيكلة سيتم إقرارها على مستوى الجهات الترابية للمملكة مع إقرار مصالح جديدة.
وأما مسألة الحركة الانتقالية، فقد التزمت الوزارة بالبت في طلبات الانتقال الخاصة بالدورة الاستثنائية في غضون الأسبوع المقبل، مع الإعلان عن الدورة العادية مباشرة بعد البت في الاستثنائية.
كما التزمت الوزارة في موضوع الترقية بالاختيار، بأنها ستبت فور توصلها بتقارير حول تظلمات بعض المعنيين بالترقية وذلك في أوائل شهر مارس المقبل.
وبخصوص ملف المنتدبين القضائيين المنبثقين عن النساخ القضائيين، قال البلاغ إن الوزارة أكدت أنها راسلت الصندوق المغربي للتقاعد بشأن الشق المتعلق بالتقاعد، مع مدارسة مقترحات إنصافهم لاحقا.
وأما ما يتعلق بملف التكوين، فأكدت الوزارة اعتمادها لمديرية مركزية جديدة في التنظيم الهيكلي للوزارة، والتي ستتكلف بالتكوين الأساسي والمستمر لموظفي القطاع، وأحالت المشروع على مسطرة المصادقة.
هذا وأعلنت الجامعة أنها ستعقد اجتماعا جديدا للمكتب الوطني وذلك يوم فاتح مارس 2024 لمناقشة نقطتين؛ الأولى تتعلق بتقييم مخرجات الحوار القطاعي مع وزارة العدل، والثانية للمصادقة على مقترحات الجامعة بشأن مشروع مرسوم هيكلة المحاكم.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.