[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

“مصباح” القنيطرة ينتقد الارتباك وسوء التدبير في كثير من جماعات الإقليم وتفكك جماعة القنيطرة

انتقد المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية، حالة الارتباك وسوء التدبير في الكثير من الجماعات بالإقليم، خاصة جماعة القنيطرة التي تعيش على واقع التفكك وعدم استقرار الأغلبية المسيرة.
جاء ذلك في البيان الختامي للمجلس الإقليمي لـ “مصباح” القنيطرة في دورته العادية، “دورة طوفان الأقصى” يوم السبت 24 فبراير 2024، والذي أشار أيضا إلى ما تشهده هذه الجماعات الترابية من تحريك لمساطر المتابعة في حق العديد من منتخبي الإقليم السابقين والحاليين.
وثمن البيان “أداء وجهود منتخبي الحزب المحليين في مختلف الجماعات بإقليم القنيطرة، سواء من موقعي التسيير أو المعارضة”.
من جانب آخر، طالب المجلس الإقليمي “الجهات المسؤولة التدخل لرفع المعاناة عن ساكنة الإقليم نتيجة الارتباك الواضح بخصوص ورش تعميم الحماية الاجتماعية وبرنامج الدعم الاجتماعي، وإيجاد حلول ناجعة للفئات التي بقيت على الهامش وحرمت من الاستفادة من التغطية الصحية ومن الدعم المباشر”.
كما دعا “الحكومة لاتخاذ إجراءات عاجلة للتخفيف من موجة غلاء الأسعار، والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين”.
وفي ملف القضية الفلسطينية، أكد المصدر ذاته استمرار الدعم اللامشروط للشعب الفلسطيني، معبرا عن إجلاله للمقاومة الباسلة في غزة التي ابرزت كل معاني الصمود والإباء، ومجددا إدانته القوية للعدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة.
وفي الشأن الحزبي الوطني، ثمن البيان الأداء المشرف لقيادة الحزب، مشيدا بالمبادرات التواصلية والتأطيرية المستمرة للأمانة العامة بمختلف جهات وأقاليم المملكة، ومنوها بمواقفها القوية والجريئة تجاه مختلف قضايا الوطن وقضايا الأمة.
كما أشاد المجلس الإقليمي بالأداء المتميز للمجموعة النيابية للعدالة والتنمية بمجلس النواب، وما تقوم به من أدوار طلائعية انطلاقا من موقعها بالمعارضة، خدمة لمصالح المغرب والمغاربة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.