صحة غزة: الاحتلال أعدم واعتقل مرافقي مرضى بمستشفى الشفاء

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة، إن “قوات جيش الاحتلال أعدمت مرافقي مرضى في مستشفى الشفاء بمدينة غزة شمالي القطاع”.
وأضافت الوزارة في بيان صحفي، الأحد، أن “قوات الاحتلال اعتقلت بعض المرافقين، أو أجبرتهم على النزوح إلى جنوب قطاع غزة قسرا”.
وكشفت الوزارة، استنادا إلى شهادات من الطاقم الطبي داخل مستشفى الشفاء المحاصر لليوم 14 على التوالي، عن “احتجاز قوات الاحتلال 107 مرضى، معظمهم من الحالات الصعبة في وحدة العناية المركزة، بالإضافة إلى 60 من الطاقم الطبي الذي تم سجنهم في مبنى إداري قديم يقع داخل أروقة المستشفى”.
وأوضحت أنه “لا توجد في هذا المبنى إمكانيات لعلاج أو إقامة هؤلاء المرضى في غياب الأدوات اللازمة والمعدات الطبية، والماء والتهوية”.
ولفتت إلى أن “الأطباء أبلغوا عن نقص حفاضات المسنين، وبخاصة وأن 30 مريضا من بينهم طريحو الفراش يحتاجون إلى استخدام الحفاضات، ويحتاجون بشدة إلى الرعاية الطبية والتمريض”.
وأكدت أن “الاحتلال يحرم المرضى المحاصرين والموظفين من الطعام أو المياه لعدة أيام”.
وقالت الوزارة، إن “ممثل الموظفين في مستشفى الشفاء (لم تسمه) حاول عدة مرات نقل احتياجاتهم إلى القيادة الميدانية لجيش الاحتلال، لكنه واجه الانتهاك وسوء المعاملة خلال كل محاولة للتفاوض”.
وذكرت أن “الجنود الإسرائيليين يقومون بتجريده من ملابسه وتركه نصف عارٍ لمدة 3 ساعات على الأقل قبل مقابلة الضابط المعني، الذي بدوره لا يستجيب أبدا”.
ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.
وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 32 ألفا و782 شهيدا، وإصابة 75 ألفا و298 شخصا، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.