واردات المغرب تتفاقم وتسجل مساهمة سلبية بـ8.2 نقطة

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن الواردات من السلع والخدمات سجلت ارتفاعا بـ 13٫3 في المائة بدل 9٫4 في المائة مع مساهمة سلبية في النمو بـ 8٫2 نقطة عوض مساهمة سلبية بـ 4٫3 نقطة نفس الفصل من السنة الماضية.
ومن جهتها، سجلت الصادرات من السلع والخدمات وفق المذكرة الاخبارية للمندوبية حول الوضعية الاقتصادية التي توصل بها الموقع، تباطؤا إلى 6٫4 في المائة بدل 20٫1 في المائة بمساهمة في النمو بلغت 2٫9 نقطة عوض 6٫7 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.
وفي هذا الإطار، سجلت المبادلات الخارجية للسلع والخدمات خلال الفصل الرابع من سنة 2023 مساهمة سلبية في النمو بلغت -5,2 نقطة عوض مساهمة إيجابية قدرها 2,4 نقطة خلال السنة الماضية.
ومن جهة أخرى، سجلت القيمة المضافة للقطاع الثالثي تباطؤا في معدل نموها انتقلت من 5,1 في المائة نفس الفصل من السنة الماضية إلى 2,8 في المائة وقد تميزت بتباطؤ أنشطة الفنادق والمطاعم إلى 6,9 في المائة عوض 63,2 في المائة، البحث والتطوير والخدمات المقدمة للمقاولات إلى 3٫7 في المائة عوض 5٫3 في المائة، الخدمات المالية والتأمينية إلى 3٫6 في المائة عوض 7٫9 في المائة، الخدمات المقدمة من طرف الإدارات العمومية والضمان الاجتماعي إلى 2٫5 في المائة عوض 2٫7 في المائة، وخدمات التعليم، الصحة والعمل الاجتماعي إلى 1٫8 في المائة عوض 4٫9 في المائة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.