[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

بلاغ: الأمانة العامة للمصباح تصادق على البرنامج التفصيلي للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني ولجانها الفرعية المنبثقة عنها

توصل موقع PJD MA، ببلاغ صادر عن اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، المنعقد يوم السبت 30 مارس، برئاسة الأمين العام، الأستاذ عبد الإله ابن كيران، هذا نصه:

بـــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان

انعقد بحمد الله وحسن توفيقه الاجتماع العادي للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم السبت 19 رمضان 1445هـ (30 مارس 2024م)، وقد خصص هذا الاجتماع لتتبع مختلف المستجدات السياسية، وعرض ومناقشة البرنامج التفصيلي للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع للحزب.

وخلال هذا الاجتماع، تقدم الأخ ادريس الازمي الادريسي، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني التاسع، بعرض البرنامج التفصيلي للجنة التحضيرية واللجان الفرعية المنبثقة عنها والبرمجة الزمنية لتنزيل مختلف محاوره وإجراءاته، وبعد المناقشة صادقت الأمانة العامة بالإجماع على البرنامج التفصيلي.

بعد ذلك، انتقلت الأمانة العامة لمناقشة مستجدات الشأن السياسي، والعمل الحكومي والبرلماني. وفي هذا الصدد، تؤكد الأمانة العامة على المواقف التالية:

▪ تجديد استنكارها وإدانتها لحرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الكيان الصهيوني الإرهابي الفاقد للحد الأدنى من الصفات الإنسانية في حق الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة وفي باقي الأراضي الفلسطينية المغتصبة، والتي كان آخرها الجرائم الفظيعة والمروعة التي ارتكبتها بوحشية وهمجية لا تضاهى عصابات الجيش الصهيوني الإرهابي بمجمع الشفاء الطبي في شمال غزة.
• تحمليها المسؤولية الكاملة عما يرتكبه هذا الكيان النازي من جرائم وفظائع مرعبة للعالم الصامت والمتفرج والداعم وعلى رأسه الولايات المتحدة الأمريكية، وتدعو هذه الأخيرة لوقف دعمها اللاأخلاقي لهذا الكيان الغاصب والانتصار للمبادئ الإنسانية المثلى والقيم الحضارية الكبرى، باعتبار أنها تملك أن توقف هذه المأساة الإنسانية والحضارية التي ستبقى عارا ووبالا لن ينسى ولن يمحى على جبين العالم الغربي وكل الدول الداعمة للكيان الصهيوني والبشرية جمعاء.
• دعوتها الدول العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤوليتها أمام الله وأمام شعوبها وأمام التاريخ لخرق جدار الصمت ووقف التعاطي السلبي والتدخل العاجل والفوري واستثمار قرار مجلس الأمن الأخير لوقف حرب الإبادة الجماعية والمجازر الفظيعة التي يرتكبها على مدار الساعة هذا الكيان الوحشي والنازي في حق بني دينهم وجلدتهم من الأطفال والنساء والشيوخ العزل وتمكينهم من أبسط حقوقهم في الماء، والغذاء، والدواء، والاستشفاء.
▪ استنكارها للسلوك الغريب وغير المسؤول الذي أقدم عليه السيد عبد اللطيف وهبي وزير العدل في تعاطيه مع مخرجات اللجنة المكلفة باقتراح إصلاح مدونة الأسرة، وعدم احترامه للمنهجية التي حددها جلالة الملك حفظه الله واستباقه للإعلان الرسمي عن مخرجات عمل اللجنة، بشكل لم يراع صفته الحكومية والمسؤولية الملقاة على عاتقه، ولم يحترم واجب التحفظ الذي تفرضه عليه عضويته في هذه اللجنة، وهو ما يؤكد الرعونة وانعدام المسؤولية التي يتعامل بها مع عدد من الملفات الكبرى التي تقتضي الكثير من الرزانة والمسؤولية.
▪ اعتبارها أن الطريقة الغريبة والمستهجنة والمتسرعة التي يتعامل بها وزير العدل مع أوراش هيكلية تخص سير العدالة كالمسطرة المدنية والمسطرة الجنائية، وبالإضافة إلى كونها تسيء للبرلمان وللعمل التشريعي ببلادنا، فإن من شأنها أن تفضي إلى إصدار نصوص مختلة لا تحترم الضمانات الأساسية التي كرسها الدستور للمواطنين والمواطنات، ولن تجيب عن الإشكالات الحقيقية التي أفرزتها الممارسة العملية، وتنبه بهذه المناسبة إلى الأهمية القصوى لهذين النصين لارتباطهما الوثيق بتوفير شروط المحاكمة العادلة وإقامة العدل وإنفاذ القانون وضمان الحقوق والحريات التي نص عليها الدستور، وتنبه في هذا الصدد إلى الخطورة الكبيرة لهذه المقاربة المعيبة، وتدعو إلى عدم التسرع وإلى ضرورة إعمال المقاربة التشاركية الواسعة والاستماع إلى وجهة نظر المهنيين والمعنيين بمجال القضاء، وذلك بإحالة هذه المشاريع قبل اعتمادها على المؤسسات المعنية لتبدي رأيها الاستشاري بشأنها، وفي مقدمتها المجلس الأعلى للسلطة القضائية، والاستماع لرأي الجمعيات المهنية وللسادة والسيدات القضاة والقاضيات والمحامين والمحاميات، ومختلف المتدخلين في منظومة العدالة.
▪ بخصوص إضراب طلبة كليات الطب والصيدلة المتواصل للأسف منذ 16 دجنبر الماضي، تعبر الأمانة العامة عن انشغالها العميق لما آلت إليه هذه الأزمة الطويلة من طريق مسدود ينذر بسنة بيضاء، وتدعو الحكومة والطلبة إلى إعمال الحكمة وإعلاء صوت العقل وفضيلة الحوار والوقف الفوري لكل أشكال التصعيد التي لن تؤدي إلا إلى مزيد من تأزيم الوضع وضياع السنة الجامعية لا قدر الله، وما سينجم عنها من إرباك للمسار التعليمي والمهني للعديد من الطلبة وللسير العادي للمنظومة الصحية ككل. وفي هذا الصدد، تدعو الأمانة العامة الحكومة إلى احترام القانون وحرية التمثيلية الطلابية واستقلالية الجامعة وإيقاف القرارات التصعيدية. كما تدعو الأمانة العامة الطلبة إلى استحضار الآثار الوخيمة لهذا المسار ووقف الإضراب واستئناف الدراسة والتكوين بشكل عاجل. وتدعو بعد ذلك إلى استئناف الحوار بجدية ومسؤولية وإشراك الأساتذة ومسؤولي كليات الطب والصيدلة لإيجاد حلول عملية للإشكاليات التي يطرحها الطلبة بما يضمن التنزيل السليم والسلس والمقبول للإصلاح الذي اعتمدته الحكومة.
▪ بخصوص تطوير قطاع الهيدروجين الأخضر، تستغرب الأمانة العامة إصدار رئيس الحكومة “منشورا” لتفعيل مشروع الهيدروجين الأخضر ببلادنا في غياب رؤية واضحة بشأن فرص وآفاق ومخاطر الاستثمار في هذا المجال، ولا سيما في غياب نص قانوني ضروري -مؤطر وملزم- يناقشه البرلمان، صاحب الاختصاص، ليحدد من خلاله ظروف وكيفيات الاستثمار في هذا المجال الجديد، وينص بوضوح على شروط الاستفادة من مختلف الامتيازات العمومية ومن الوعاء العقاري العمومي الكبير المخصص لهذا المشروع، ويؤطر المستثمرين ويعطيهم الرؤية اللازمة، ويقيد الحكومة والإدارة بضوابط قانونية ملزمة تضمن الشفافية والمنافسة الحرة والمساواة في الولوج إلى هذه المشاريع والامتيازات المخصصة لها وتقطع مع منظومة الريع والاحتكار ومع المزيد من تركيز الثروة والفرص الاستثمارية.
وفي الشأن التنظيمي، قررت الأمانة العامة، بصفتها هيئة للتزكية، تزكية الأخ محمد بنجلول كمرشح لحزب العدالة والتنمية برسم الانتخابات الجزئية المقرر إجراؤها يوم 23 أبريل 2024 بالدائرة الانتخابية لإقليم بنسليمان.

الثلاثاء 22 رمضان 1445هـ الموافق لـ 02 أبريل 2024م

الإمضاء
الأمين العام
ذ. عبد الإله ابن كيران

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.