الأستاذ عبد الإله ابن كيران يهاتف الأخ القائد المجاهد إسماعيل هنية ويبعث له رسالة تعزية باسم الحزب

تواصل الأستاذ عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، هاتفيا مع الأخ المجاهد القائد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، بعد العملية الجبانة لآلة الغدر والإرهاب “الإسرائيلية”، والتي ارتقى على إثرها ثلاث من أبنائه واثنان من حفدته، يوم أمس الأربعاء الذي يصادف أول أيام عيد الفطر.
وكان الأستاذ عبد الإله ابن كيران، قد بعث رسالة تعزية ومواساة باسمه الشخصي وباسم أعضاء حزب العدالة والتنمية، إلى المجاهد القائد إسماعيل هنية، عبر فيها عن أحر تعازيه في هذا المصاب الجلل، الذي هو استمرار لمسلسل الجرائم البشعة التي تقوم بها عصابات جيش الاحتلال الصهيوني النازي ضد المدنيين العزل في جرائم حرب واضحة، وفي إبادة جماعية للشعب الفلسطيني المقاوم.
وكشف ابن كيران أنه تلقى ببالغ الحزن والأسى الممزوج بمشاعر الاحتساب والصبر واليقين في نصر الله عز وجل، نبأ استشهاد مجموعة من أبناء هنية وأحفاده في مخيم الشاطئ بقطاع غزة، على إثر هجوم صهيوني وحشي وجبان، مضيفا ” أننا نكبر عاليا صمودكم واحتسابكم، وثقتكم في نصر الله عز وجل، كما نقف باعتزاز وإكبار أمام الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني، وأمام الأداء الميداني البطولي للمقاومة الفلسطينية الباسلة في مواجهة جحافل جيش الاحتلال الصهيوني النازي”.
وختم ابن كيران رسالته بالدعاء بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى، والنصر والتمكين للشعب الفلسطيني الشقيق على طريق تحرير فلسطين والقدس الشريف والأقصى المبارك.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.