استطلاع.. الأسرة المغربية عاجزة عن حماية أطفالها من مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي

كشفت نتائج استطلاع رأي جديد، بأن 94.6 في المائة من المغاربة يرون أن الأسر المغربية غير قادرة على حماية أطفالها من مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي.
وشارك في هذا الاستطلاع الذي أعده المركز المغربي للمواطنة، 1201 شخصا من جميع الفئات العمرية يمثلون جميع جهات المملكة المغربية، حيث تم استخدام استمارة الكترونية نشرت على منصات التواصل الاجتماعي.
وبحسب الاستطلاع، فقد أفاد 96.7 في المائة من المشاركين أنهم يمتلكون حسابًا على فيسبوك، وبالواتساب بنسبة 86.3 في المائة وإنستغرام بـ 65.0 في المائة، وتيليغرام بـ 48.3 في المائة، وتويتر بـ 34.5 في المائة، ولينكد إن بـ 14.5 في المائة، و 33.0 في المائة بالنسبة لتيك توك و30.2 في المائة بالنسبة لسناب شات.
وأفاد الاستطلاع ذاته، بأن 30.5 في المائة من الآباء والأمهات يراقبون بانتظام وصول أبنائهم إلى شبكات التواصل الاجتماعي، و29.6 في المائة بشكل محدود، و13.7 في المائة بشكل نادر، و 15.7 في المائة لا يراقبونهم، في حين أن 13.2 في المائة لا يسمحون لأبنائهم باستخدام هذه الشبكات.
وأبرز المصدر ذاته، أن58.5 في المائة من المشاركين أكدوا أنهم يستطيعوا التحكم في الوقت المخصص لاستعمال شبكات التواصل الاجتماعي، في حين يجد 22.0 في المائة صعوبة في ذلك. كما يعتبر 8.1 في المائة نفسهم غير قادرين على التحكم في ذلك الوقت، و 9.5 في المائة يشعرون بأنهم في حالة إدمان على هذه المنصات.
ويستخدم حوالي 86 في المائة من المشاركين منصات التواصل الاجتماعي عدة مرات في اليوم، في حين 12 في المائة يستخدمونها عدة مرات في الأسبوع، و2 في المائة نادراً.
فيما يخص ثقة المشاركين في مصادر الأخبار على شبكات التواصل الاجتماعي، فإن 51.4 في المائة يثقون أكثر في الصحافيين المهنيين، و 40.7 في المائة يثقون في معارفهم وأصدقائهم الذين ينشرون على حساباتهم، في حين يثق فقط 5.9 في المائة في صناع المحتوى و 2.0 في المائة في المؤثرين.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.