حماس: المقبرة الجديدة في مجمع ناصر الطبي تؤكد فظاعة جرائم الاحتلال وتطرح التساؤلات حول آلاف المفقودين

قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس، إن المقبرة الجماعية الجديدة التي تم اكتشافها في مجمّع ناصر الطبي، وتضم جثامين أكثر من خمسين شهيداً من مختلف الأعمار، تؤكّد حجم الجرائم والفظائع التي يرتكبها جيش الاحتلال الصهيوني.
وأضافت حركة حماس في تصريح صحفي، أن هذه المقبرة التي تم اكتشافها تطرح التساؤلات حول مصير آلاف الفلسطينيين الذين ما زالوا مفقودين بعد انسحاب جيش الاحتلال الفاشي من مناطق في قطاع غزة.
وشددت على أن الجرائم المروعة التي يقترفها هذا الجيش المجرم، وعمليات القتل بالجُملة للمدنيين العزل، من أطفال ونساء وشيوخ، في المستشفيات، ومراكز وخيام الإيواء والنزوح، والأحياء السكنية “ما كانت لتتواصَل، لولا الدعم السياسي والعسكري اللامحدود، والغطاء الذي تمنحه إدارة الرئيس الأمريكي بايدن، لهذا الكيان الفاشي، والذي يمكِّنه من الاستمرار في حرب الإبادة ضد شعبنا لما يزيد على الستة أشهر”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.