بووانو: غياب الوزراء والأغلبية عن مناقشة الحصيلة المرحلية يؤكد فشل رئيس الحكومة في الإقناع بها

أكد عبد الله بووانو، رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن غياب عدد كبير من الوزراء ونواب الأغلبية عن جلسة مناقشة الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، المنعقدة يوم 8 ماي 2024، يطرح عدة أسئلة حول قيمة هذه الحصيلة، ومستوى الرضا عنها حتى داخل الحكومة وأغلبيتها.
وقال بووانو في كلمته، خلال الاجتماع الأسبوعي للمجموعة، المنعقد اليوم الاثنين 13 ماي الجاري، أن غياب نواب الأغلبية لا يمكن تفسيره “سوى أنه موقف سلبي من الحصيلة المرحلية، وعجزا من رئيس الحكومة عن تعبئة أغلبيته، وفشلا منه في إقناع من يفترض أنهم يدعمونه، وخلاصة هذا الأمر أن الحصيلة المرحلية سلبية ولا تتضمن إنجازات ذات بال”.
واعتبر المتحدث ذاته، أن الحضور الوازن لجلسات البرلمان، من طرف أعضاء الحكومة وأعضاء أغلبيتها، يعتبر مؤشرا دالا على مستوى التنسيق والدعم والمساندة والانسجام، مشيرا إلى أن أهمية هذا المؤشر تزداد بحسب طبيعة كل جلسة.
وسجل رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن غياب الوزراء وخاصة غير المنتمين للأحزاب المشكلة للحكومة، ووزراء آخرين من خارج الحزب الذي يرأس الحكومة، ليس مجرد حدث عابر مهما كانت مبررات الغياب، مبينا أن هناك من الوزراء من لم يحضر في جلسة مناقشة الحصيلة وكذا جلسة عرضها.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.