تأخر تأهيل ثانوية بمراكش تضررت من زلزال 8 شتنبر يضع بنموسى في مواجهة الرقابة البرلمانية

قالت عائشة الكوط، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إن تلاميذ الثانوية التأهيلية “زينب النفزاوية” ومعهم أولياء أمورهم يعانون من أوضاع صعبة بسبب تأخر تأهيلها.
وأوضحت الكوط في سؤال كتابي وجهته لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أن هذه المؤسسة تم إغلاقها منذ الهزة الأرضية التي ضربت مراكش بتاريخ 8 شتنبر 2023، بعد معاينة حالة بناياتها من طرف مصلحة البنايات ولجن تقنية متخصصة وقفت على حجم الأضرار وقررت عدم صلاحيتها لاستقبال التلاميذ إلا بعد القيام بإصلاحها وتأهليها لتكون آمنة.
وأضافت أنه في انتظار التأهيل تم تحويل كل المتمدرسين بها مؤقتا إلى مدرسة جنان أوراد الابتدائية وتم، في محضر اتفاق بين المؤسستين، تخصيص الفترة الصباحية لتلاميذ الابتدائي والفترة الزوالية لتلاميذ الثانوي.
وأمام هذا الوضع الاستثنائي، الذي دام أكثر من المعقول، طالبت الكوط الوزير بالكشف عن أسباب هذا التأخر في إصلاح بنايات هذه الثانوية، متسائلة ” أين هو مبدأ تكافؤ الفرص لهؤلاء التلاميذ مع أقرانهم، ومنهم من هو في سنة الباكالوريا الإشهادية، مع تقليص حصصهم الدراسية والتصرف فيها؟ كيف سيكون التحصيل لدى هؤلاء التلاميذ وهم يجلسون لساعات في كراسي لا تتسع لأجسادهم لأنها صغيرة مخصصة لأطفال الابتدائي؟”.
كما طالبت الوزير بالكشف عن الإجراءات التي سيقوم بها من أجل استدراك ما ضاع من التحصيل لهؤلاء التلاميذ جراء هذه الأوضاع وتأهيلهم من أجل ضمان تكافؤ فرصهم مع أقرانهم، متسائلة عن زمن تأهيل بنايات هذه الثانوية التأهيلية حتى تكون صالحة لاستقبال التلاميذ، وعلى الأقل، في بداية الموسم الدراسي المقبل.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.