[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

الدويري عن كمين بيت حانون: يفوق الخيال وسيدرس في الكليات والوحدات الخاصة

وصف الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء فايز الدويري، الكمين المركب الذي نفذته كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- في بيت حانون شمالي قطاع غزة، بأنه يفوق الخيال وسوف يدرس لاحقا بالكليات العليا العسكرية، والوحدات الخاصة الأميركية والصينية وغيرها.
وأوضح الدويري –خلال تحليله للمشهد العسكري في غزة– عبر قناة الجزيرة الإخبارية، أن ما جرى من تخطيط قسامي، وما فيه من صبر ورؤية استشرافية للخطوة القادمة “أمر يفوق الخيال”، مؤكدا أن الفيديو يتحدث عن نفسه.
وأشار إلى رمزية المكان، حيث بيت حانون الزاوية الشرقية الشمالية لقطاع غزة، والتي تعرضت للقصف المكثف، منذ مساء السابع من أكتوبر الماضي، ودخلتها قوات الاحتلال بريا، أواخر الشهر ذاته.
وما تزال كتيبة بيت حانون -بعد 232 يوما من التوغل البري الإسرائيلي- فاعلة وقادرة على ضبط إيقاع المعركة، ولديها قدرة استشرافية لتحديد الخطوات اللاحقة، كما تقرأ كيف يفكر جيش الاحتلال، ودائما تسبقه بخطوة وأكثر، وفق الدويري.
واستعرض الخبير العسكري، مراحل الكمين المركب بدءا من توقع طريق التقدم وتفجير العبوات ضد قوات الاحتلال عند فتحة أحد الأنفاق، ثم فترة الترقب والانتظار لقدوم قوة الإنقاذ واستهدافها بعبوة شواظ، وصولا لإرسال ضابط كبير ومساعديه واستهدافهم قنصا.
وأشاد بالقراءة الاستشرافية لمقاتلي القسام، إذ توقعوا عودة قوات الاحتلال لفتحة النفق مجددا، حيث تم تفخيخها ومن ثم تفجيرها، واصفا إياها بخطوات متلاحقة متتالية “كأن المخطط هو من يقود معركة العدو، ويفكر بعقلية قائد العدو”.
وحول جاهزية النفق الذي استخدم في العملية، قال الدويري، إن هذا يثبت أن شبكة الأنفاق لا تزال المعلومات المتاحة عنها لكافة أجهزة الاستخبارات “محدودة جدا، وضبابية، وضمن الدائرة الرمادية”.
وأثنى الخبير العسكري على العمليات العسكرية التي نفذتها كتائب القسام في بيت حانون شمالا، وجحر الديك شرقي المحافظة الوسطى، وقال إنها تحمل بصمات قتالية خاصة.
وعرج على إعادة كتائب القسام تأهيل كتائبها في المنطقة الشمالية بعد التوغل البري الواسع، وقصرها على 8 كتائب بدلا من 12، في دحض للتصريحات الإسرائيلية بتفكيكها والقضاء عليها.
ومساء الخميس، بثت الجزيرة مشاهد حصرية وتفاصيل جديدة لكمين مركب نفذته كتائب القسام، في بيت حانون شمالي القطاع، أواخر ماي الماضي.
وقال قيادي بالقسام للجزيرة إن الكمين نفذ على 3 مراحل، واستمر 26 ساعة متواصلة، مؤكدا أن قوات الاحتلال تقدمت نحو بيت حانون وفق المسار الذي توقعه مقاتلو القسام مسبقا، قبل أن تُجبر على وقف تقدمها وتنسحب من المحور بشكل كامل.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.