[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

استطلاع رأي يكشف تراجع تأييد المغاربة للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي

كشف استطلاع رأي جديد للبارومتر العربي، أن نسب تأييد التطبيع بالمغرب تراجعت تماما، وقال إن الأحداث الأخيرة في غزة أدت إلى توقف جهود التطبيع.
وبحسب استطلاع الرأي الذي اطلع عليه الموقع، فإن 13 في المائة فقط من المغاربة يؤيدون التطبيع مع إسرائيل، أي أن 87 في المائة يرفضونه.
ولفت الاستطلاع ذاته، إلى أن عدد المؤيدين للتطبيع تراجع بشدة مقارنة مع 31 في المائة من المغاربة الذين عبروا عن تأييدهم للتطبيع في استطلاع البارومتر العربي لسنة 2022.
وقال الاستطلاع، إن هناك أقلية قليلة ذكرت أنها تفضل أو تفضل بقوة تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل بالمقارنة بسنة 2022 حيث قال 3 من كل 10 أشخاص في المغرب إنهم يحبذون التطبيع أي 31 في المائة.
وأضاف أن المغاربة مقتنعون بأنه لا الحكومة ولا الناس في إسرائيل ملتزمون بحل الدولتين، على النقيض من نظرائهم الفلسطينيين الذين يرون أنهم يعملون على ضمان تحقق حل الدولتين، ويرى الناس في المغرب أن القوى الإقليمية بالأساس الدول ذات الأغلبيات العربية والمسلمة هي المناصر الأساسي لحقوق الفلسطينيين مع دعم القوى الغربية لإسرائيل. وشمل الاستطلاع الذي أجري ما بين يناير ودجنبر 2023، 2411 مواطنا ومواطنة من خلال لقاءات مباشرة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.