[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

الرشق: “إسرائيل” كيان منبوذ وملاحق أمام محاكم دولية وقصف النصيرات إبادة جماعية تمت عمدا

اعتبر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عزت الرشق، أن “إسرائيل باتت كيانا منبوذا وملاحقا أمام المحاكم الدولية”.
جاء ذلك في تعقيب له على إدراج جيش الاحتلال الإسرائيلي في “قائمة العار” الأممية للأطراف التي ترتكب انتهاكات ضد الأطفال بمناطق النزاع.
وقال الرشق، في بيان نشره عبر منصة “تلغرام” “مجددًا، بنيامين نتنياهو وجيشه وأركان حكومته يُصابون بالهستيريا والذعر بسبب إدراج إسرائيل على قائمة العار لمرتكبي قتل الأطفال”، وتابع: “إسرائيل كيان منبوذ، وملاحق أمام المحاكم الدولية”.
و تطرق الرشق، إلى قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس، مدرسة تؤوي 6 آلاف نازح في مخيم النصيرات ما أسفر عن 40 قتيلا بينهم 14 طفلا و9 نساء، وإصابة 74 نازحا منهم 23 طفلا و18 امرأة، بحسب بيانات المكتب الإعلامي الحكومي في غزة.
واعتبر أن “قصف الاحتلال مدرسة تؤوي نازحين في مخيم النصيرات في غزة، جريمة إبادة جماعية، وتطهير عرقي تمت قصدًا عن عمد”.
وأوضح الرشق، أن “مزاعم الاحتلال بوجود مقاومين بين النازحين كذب مفضوح وسخيف، ولا شيء يمكن أن يبرر جريمة قصف المدنيين العزل من النساء والأطفال”.
وقال: “جيش الاحتلال بلا أخلاق وهو عصابة من القتلة المتعطشين للدماء والانتقام”.
وفي وقت سابق، أعلنت دولة الاحتلال الإسرائيلي، إدراج “جيشها” رسميا في قائمة الأمم المتحدة للأطراف التي ترتكب انتهاكات ضد الأطفال بمناطق النزاع، المعروفة إعلاميا بـ”قائمة العار” أو “القائمة السوداء”.
وتعد هذه المرة الأولى التي يدرج فيها جيش الاحتلال الإسرائيلي ضمن هذه القائمة، رغم مطالبات بتلك الخطوة تكررت في السنوات الماضية من قبل منظمات حقوقية دولية، وسيسري القرار الأممي بضم إسرائيل “لقائمة العار” لمدة 4 سنوات.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.