[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

حكومة فاشلة.. القنصوري: تضارب المصالح سبب الكوارث التي نراها في الاستثمار

أكدت نادية القنصوري، عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن القراءة النقدية للحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، بينت أنها تعيش على وقع إخفاقات عديدة ومنها في ملف الاستثمارات وتبعا لذلك في التشغيل.
وقالت القنصوري في تصريح مصور أدلت به لـ pjd tv، إن الحكومة وعدت بخلق مليون منصب شغل، في حين تجاوزنا هذا الرقم، لكن في البطالة وليس في فرص العمل.
وأشارت المتحدثة ذاتها في هذا الصدد إلى تراجع تشغيل النساء بعد أن تم إطلاق وعود وأحلام وردية لصالحهن، ومن ذلك رفع نسبة مساهمتهن في النشاط الاقتصادي إلى 30 بالمائة، في حين تراجع هذا النشاط في ظل هذه الحكومة إلى 19 بالمائة.
“قليلا من الحياء من أجل المصداقية في الكلام”، تضيف النائبة البرلمانية مخاطبة الحكومة ورئيسها، مسترسلة، لو كانت المصداقية والصدقية في الأرقام لما تراجع الاستثمار.
وشددت القنصوري على أنه، حين يحدث تضارب المصالح، وحين يصل إلى المنصب السياسي والحكومي رجل المال، فلا يمكن إلا أن نتنبأ بالكارثة، مؤكدة أن هذا ما يقع حقيقة في ظل هذه الحكومة، وليس ما نسمعه منها اليوم من إنشاء.
في موضوع آخر، توقفت عضو المجموعة النيابية عند الحريق الذي شب ببعض المحلات في مدينة فاس العتيقة، منبهة إلى أن ظروف اشتغال أصحاب هذه المحلات غير لائقة، إضافة إلى غياب معدات السلامة، مما أدى إلى أربع وفيات و10 إصابات بجروح.
وتوجهت القنصوري بنداء إلى المسؤولين، من أجل القيام بما يجب حتى لا تتكرر الفاجعة، خاصة في ظل استمرار تواجد محلات ومناطق عمل تغيب عنها شروط السلامة المهنية.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.