[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

صقلي عدوي: الحكومة مدعوة لإحداث إصلاح هيكلي وعميق على نظام الوظيفة العمومية

أكد إدريس صقلي عدوي، رئيس منتدى التنمية للأطر والخبراء، أن الحكومة مدعوة لإحداث إصلاح هيكلي وعميق على نظام الوظيفة العمومية، مشددا على ضرورة القيام بذلك وفق نظرة شمولية لمراجعة ظهير 1957.
جاء ذلك في كلمة للصقلي عدوي خلال لقاء دراسي بعنوان” “الوظيفة العمومية بالمغرب: بين واقع التحولات وضرورة توفير الخدمة”، الأربعاء 12 يونيو 2024 بمجلس المستشارين، حيث ذكر أن الفعل العمومي والإدارة العمومية هي مجال لنقاش واسع منذ أكثر من خميس سنة، بالنظر إلى غياب حل جاهز يمكن اللجوء إليه، أيضا بالنظر إلى أننا أمام تجارب وممارسات جيدة فقط وليست مثالية أو نهائية.
وشدد المتحدث ذاته خلال اللقاء المنظم بشراكة بين مستشاري الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بمجلس المستشارين ومنتدى التنمية للأطر والخبراء، أنه أصبح من اللازم التفكير في دور الدولة في تجديد النظرة إلى الموظف العمومي، مع وضع سياسة للوظيفة العمومية قائمة عل النجاعة والحكامة والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة.
وبعد أن ذكر صقلي عدوي أن هناك تعديلات مهمة تم إحداثها على قانون الوظيفة العمومية، شدد أنه آن الأوان للتفكير في وضع نظام أساسي موحد للوظيفة العمومية.
واسترسل، كما يجب بناء وظيفة عمومية منظمة وحديثة ومنسجمة مع دستور 2011، والعمل على ذلك وفق مقاربة تشاركية قبلية وليس بعدية.
ودعا صقلي عدوي إلى ضرورة ضمان التناغم مع المؤسسات الجهوية، والتوفيق بين الحقوق والواجبات، وإرساء وظيفة عمومية مفتوحة دون حواجز بين الوزارات، واستثمار الوسائل التكنولوجية، وصولا إلى وظيفة عمومية ذكية.
وخلص رئيس المنتدى إلى أن شعار نقابة الاتحاد القائل “الواجبات بالأمانة والحقوق بالعدالة”، هو شعار يرتبط بموضوع اليوم، منبها إلى أنه يقدم الواجب على الحق، وهذا أمر أساسي في مسار إصلاح نظام الوظيفة العمومية، وكذا باقي الإصلاحات الأخرى.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.