[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

أبو زيد المقرئ يتبرأ مما ينشر على صفحة فايسبوكية تحمل اسم “كلنا أبو زيد”

أكد القيادي والمفكر الإسلامي، أبو زيد المقرئ الإدريسي، أن الصفحة التي تحمل اسم “كلنا أبوزيد”، قد تم اختراقها مؤخرا، ووضعت عليها صور مخلة بالحياء، هي وبقية الصفحات على الفايسبوك التى تحمل اسمه، والتي أنشاها شباب متعاطف، وطرد منها المضيفون، ولم يعد لأي من المنشئين سلطة عليها.
وأضاف أبو زيد في بيان باسمه توصل الموقع بنسخة منه ، أنه عانى منذ سنوات من قنوات مصرية وصلت أحد عشر قناة، كانت تنشر على رأس كل ساعة إعلانا لمشعوذ مغربي يفك السحر ويزوج العانس… الخ وعليه صورته!!
وأوضح أنه قد بعث بشكاية عبر السفارة المغربية ورفع دعوى عبر محام مصري، فما نفع ذلك شيئا ، حتى اقلعوا بعد مدة.
بالمقابل، أفاد أبو زيد، أن صفحته الرسمية أغلقت بقرار من إدارة الفايسبوك، بعد ثلاث إنذارات، بدعوى مخالفة مضمونها لخط المؤسسة، والمقصود حديثه عن طوفان الاقصى.
وختم البيان، أنه من المتوقع أن تستمر مثل هذه الحملات الدنيئة ، فالمرجو التحلي بالوعي والمرابطة والتثبت. ونرجو منكم الدعاء ، ونشر هذا التوضيح، على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.