[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

تأييد الحكم على “بيدوفيل الجديدة” بـ20 سنة سجنا ورفع قيمة التعويض للضحايا

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، بداية الأسبوع الجاري، تأييد الحكم بـ20 سنة سجنا نافذا في حق رئيس الجمعية الرياضية المتهم في استغلال أطفال جنسيا والمعروف بـ”بيدوفيل الجديدة”.
وقضت المحكمة، بالحكم على المتهم بتعويض لفائدة المطالبين بالحق المدني، بمبلغ قدره 80 ألف درهم عوض 50 ألف درهم التي حكمت بها المحكمة في المرحلة الابتدائية.
وأدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة، في وقت سابق، شخصاً يرأس جمعية رياضية، بـ 20 سنة سجنا نافذا وغرامة مالية بقيمة 50 ألف درهم، بعد متابعته بتهمة استغلال أطفال جنسيا في ملف ما بات يُعرف لدى الرأي العام الوطني، بـ”بيدوفيل الجديدة”.
وفتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة الجديدة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم السبت 12 غشت الماضي، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخص يبلغ من العمر 57 سنة، يشتبه في تورطه في قضية هتك عرض طفل.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن مصالحها كانت قد توصلت بشكاية أسرة طفل قاصر تنسب فيها للمشتبه فيه، الذي يسير جمعية رياضية خاصة، تعريض ابنها البالغ من العمر تسع سنوات لهتك عرض، وذلك خلال اصطحابه في رحلة رياضية إلى شاطئ بضواحي مدينة الجديدة.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.