[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

وثيقة أمنية إسرائيلية: حماس قادرة على شن هجوم كبير على غرار السابع من أكتوبر

كشفت وثيقة أمنية أعدها جيش الاحتلال ونشرتها القناة 14 العبرية، أن حركة حماس لا تزال نشطة وقوية في جميع أنحاء قطاع غزة، وهي في مرحلة تمكنها من إعادة تأهيل وبناء نفسها، وستتمكن مستقبلا من شن هجوم كبير على غرار السابع من أكتوبر.
وذكرت الوثيقة وفق ما نشره موقع “عربي 21″، أن حماس تعود في الأماكن التي ينسحب منها جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما تنجح في استعادة قدراتها.
وأشارت الوثيقة ذاتها، إلى أن حماس نجحت في تعيين قادة سرايا وكتائب بدلاً من الذين استشهدوا خلال الحرب، وأوضحت أنه على الرغم من أشهر القتال الطويلة والانخفاض الكبير في عمليات إطلاق الصواريخ نحو الأراضي المحتلة، لا تزال حماس تمتلك مئات الصواريخ، وقادرة على إطلاقها، بما في ذلك من شمال القطاع.
وبينت أنه لم يتم الكشف عن جميع الأنفاق في محور فيلادلفيا على الحدود المصرية، وبحسب التقديرات فإن تدمير جميع الأنفاق سيستغرق عدة أسابيع، وفق زعم الوثيقة.
ولفتت الوثيقة نفسها، إلى أن وقف الحرب في غزة في هذه المرحلة سيسمح لحماس بإعادة بناء نفسها مدنيا وعسكريا يمكنها من تشكيل خطر كبير على الجيش في المستقبل.
وفي وقت سابق، قالت القناة الـ12 العبرية، إن أنفاق حركة المقاومة الإسلامية حماس ما زالت بحالة جيدة، خصوصا في المخيمات الوسطى، وفي معظم مدينة رفح، وفي حي الشجاعية بمدينة غزة.
ونقلت القناة في تقرير لها عن مصادر مطلعة قولها، إن المقاومة الفلسطينية أعادت ترميم العديد من الأنفاق في خانيونس، ومصنع للخرسانة ينتج المواد اللازمة لبناء الأنفاق.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.