[ after header ] [ Mobile ]

[ after header ] [ Mobile ]

تنسيقية للأساتذة ضحايا تجميد الترقيات يعلنون الدخول في اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام لهذه الأسباب

أعلنت “التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات“، أنها ستدخل في اعتصام مفتوح مرفوق بإضراب عن الطعام أمام مديرية الموارد البشرية لوزارة التربية والتعليم الأولي والرياضة، وذلك ابتداء من 18 يوليوز 2024، إلى غاية صرف المستحقات المتأخرة برسم ترقيات سنة 2022.
جاء ذلك في بيان للتنسيقية، توصل pjd.ma بنسخة منه، 10 يوليوز 2024، حيث ذكرت أن هذه الخطوة تأتي “بعد استنفادها لجميع الحلول الممكنة لصرف مستحقاتها المتأخرة منذ أكثر من 31 شهرا: مراسلات، زيارات، أسئلة برلمانية كتابية، وقفات، متابعات نقابية، مقالات صحفية..”.
وأضافت، أنه”بعد أن اتضح جليا أن الوزارة تموّه من خلال إعطائها تواريخ لا تلتزم بها إطلاقا مع استمرارها في التسويف دون نية للحلّ”، وبعد التأكدّ أن الوزارة تسعى لتصريف المبالغ المرصودة لترقيات 2022 في حلّ ملفات أخرى دوناَ عن مستحقيها الحقيقيين، وذلك للمرة الثانية، بعد المرة الأولى في النصف الأول من السنة المالية 2024.
وأيضا بعد “التأكّد أن التحجّج بغياب السيولة المالية لم يكن إلا ذريعة واهية لتبرير تأخر صرف المستحقات خاصة بعد ضخّ السيولة منذ مدّة طويلة وكافية للصرف”.
ودعت “التنسيقية الوطنية للأستاذات والأساتذة ضحايا تجميد الترقيات كافة مناضلاتها ومناضليها إلى مزيد من رصّ الصفوف والاستعداد لتجسيد الشكل النضالي في تاريخه”.

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.