المجلس الإقليمي للعدالة والتنمية بخنيفرة يدعو إلى تكاثف الجهود لتحقيق "الإصلاح في ظل الاستقرار"

قراءة : (25)


11-11-13
نظمت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بخنيفرة الدورة الثانية العادية للمجلس الإقليمي، تحت شعار "الاستقرار مطلبنا والإصلاح غايتنا"، صباح يوم الأحد 10 نونبر 2013 بمقر الحزب بخنيفرة.


وفي هذا الصدد، أكد محمد أرديل، الكاتب الإقليمي للحزب بخنيفرة، على محورية دور المجلس الإقليمي باعتباره مؤسسة تقود وتوجه الحزب وتعمل على تقويم أداءه، مذكرا بالسياق الوطني والإقليمي الذي ينعقد فيه المجلس، والذي يتسم بالهجوم العنيف على تجارب الإصلاح ومحاولات الردة عليها مما يستدعي تكاثف الجهود كل من موقعه لتحصين الصف الداخلي وتحقيق شعار "الإصلاح في ظل الاستقرار".


هذا وعرف اجتماع المجلس الإقليمي عرض تقرير أداء الحزب لسنة 2013، تلته مناقشة واسعة بهدف الوقوف على جوانب التقصير لتفاديها وجوانب القوة لتعزيزها مستقبلا، كما عرض محمد ناجي، مسؤول التخطيط والمتابعة مشروع البرنامج السنوي 2014، واستعرض التيجاني حرشي، المسؤول المالي، مشروع ميزانية 2014، حيث تمت المصادقة عليهما بالإجماع بعد مناقشتهما وإدخال بعض التعديلات المقترحة من طرف أعضاء المجلس.