الحصيلة السنوية لفريق العدالة والتنمية تؤكد أنه الأكثر فعالية وانضباطا

قراءة : (35)

الحصيلة السنوية لفريق العدالة والتنمية تؤكد أنه الأكثر فعالية وانضباطا
11-10-17
يعتكف فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب على انجاز حصيلة حزب العدالة والتنمية السنوية لـ 2010- و2011، فضلا عن حصيلة الولاية التشريعية ككل وتتضمن الحصيلة أداء الفريق في كل من العمل التشريعي
والرقابي وإسهاماته في تخليق العمل البرلماني على مستوى العمل البرلماني، وكذا إسهاماته في العمل الدبلوماسي والتواصلي العام.

العمل التشريعي:
تقدم فريق العدالة والتنمية بـ 239 تعديل خلال السنة التشريعية 2010-2011 عند مناقشته لمشاريع القوانين، فضلا عن مشاركته في 13 لجنة فرعية أوكلت لها مهمة مناقشة مواد مشاريع القوانين المعروضة عليها بشكل توافقي، كما تقدم الفريق بستة مقترحات قوانين لها أهمية بالغة جاء على رأسها مقترح يتعلق بالمصارف الإسلامية والمؤسسات المالية التي في حكمها.

العمل الرقابي
تقدم فريق العدالة والتنمية بـ 1516 سؤال كتابي، و262 سؤال شفوي استجيب لـ 102 منه، ويتعلق 216 سؤال بالبعد الوطني العام و46 سؤال ذو طابع محلي، إلا أنه لم تبرمج إلا 102 سؤال شفوي من البنك الكلي للفريق، كما سجل الفريق عدم تجاوب الحكومة مع طلبات الفريق بشأن برمجة أسئلة شفوية آنية.
وبلغ مجموع الإحاطات في إطار المادة 66 التي تقدم  بها الفريق خلال السنة التشريعية الرابعة (2010-2011) 100 إحاطة. كما تقدم الفريق بـ 11 طلبا للقيام بالمهام الاستطلاعية خلال دورتي أكتوبر وابريل من 2011. 

وتجدر الإشارة إلى أن النسبة المئوية التي تقدم بها فريق العدالة والتنمية من مجموع الأسئلة في إطار العمل الرقابي تعدت 80 بالمائة خلال الولاية التشريعية الحالية، في حين أن التوزيع النسبي للأسئلة الشفوية التي تقوم الفرق بعرضها خلال الجلسات العمومية والتي تخول لفريق العدالة والتنمية أربعة أسئلة خلال كل جلسة تجعل حصة الفريق من هذه الأسئلة مقيدة ومحدودة، غير أن ذلك لم يمنع الفريق من إنتاج أسئلة تمثل نسبة تفوق 35   %  من المجموع الأسئلة الشفوية التي تقدمت بها مختلف الفرق النيابية.

التصريح بالممتلكات
تقدم رئيس الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية بتصاريح كافة نواب الفريق إلى رئيس مجلس النواب، كما أرسل نسخة منها إلى الأمين العام للحزب للرجوع إليها عند الحاجة، باعتباره وفاء لالتزامات نواب العدالة والتنمية بمقتضى ميثاق المنتخب، فضلا عن التزامهم بقانون التصريح بالممتلكات.

حضور أشغال مجلس النواب
التزم الفريق بضبط أسماء الحاضرين و توقيعاتهم كما حرص على نشر هذه اللائحة بجريدة الحزب و إن كان ذلك لا يتم بشكل منتظم, كما التزم بمراسلة رئيس المجلس باللوائح المذكورة مطالبا إياه بتطبيق النظام الداخلي في حق المتغيبين.
لم تنزل نسبة الحضور عن 70 بالمائة في جميع الجلسات حيث أن غالبية الغيابات كان مرخص لها لسبب الالتزامات الانتخابية لنواب الفريق، وكذا مراسلة رئيس المجلس باللوائح المذكورة مطالبا إياه بتطبيق النظام الداخلي في حق المتغيبين.

الأداء الدبلوماسي للفريق
سجل عدد من المراقبين والمتبعين للشأن البرلماني والسياسي الحزبي أن حزب العدالة والتنمية قام بدور مهم في إعطاء دينامية للدبلوماسية الوطنية وخاصة ما يتعلق بالوحدة الترابية، والتعريف بأهمية المقترح المغربي للحكم الذاتي في الصحراء والمشاركة، فضلا عن مجموعة من الزيارات التي تستهدف التعريف بالدولة المغربية بما يجعلها قبلة جذابة لمختلف الاستثمارات المربحة، كما أكد ذات المراقبين والمتتبعين أن العمل الدبلوماسي الذي يؤديه فريق العدالة والتنمية وأعضاؤه يتميز بالانضباط وروح الإخلاص والتوظيف الصحيح الذي يخدم المصالح العليا للبلاد.
هذا وأبان فريق العدالة والتنمية عن مشاركة فعالة في العديد سواء من خلال اللقاءات الدولية وفي المؤتمرات والندوات ذات الصلة، أو من خلال مبادراته الخاصة التي كان يدعو فيها إلى تفعيل دور لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية في مجال الدبلوماسية لصالح العديد من القضايا وعلى رأسها القضية الوطنية.
ومن بين أهم إسهامات الفريق في هذا الصدد، على سبيل المثال لا الحصر، زياراته للخارج في إطار الحوار بين الاتحاد الأوروبي وشركائه المتوسطين، وحضوره دورات اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، وحضوره اجتماع اللجنة القانونية التابعة لمجلس الشورى لاتحاد المغرب العربي، واجتماع لجنة التعاون والتنمية التابعة للجمعية البرلمانية الفرنكوفونية، واجتماع الجمعية الجهوية 16 لإفريقيا التابعة للجمعية البرلمانية للفرنكوفونية، وزيارات قام بها الفريق ضمن وفود رسمية أو برلمانية، من قبيل زيارة وفد برلماني مغربي لمقر منظمة حلف الشمال الأطلسي، وحلقة عمل لفائدة البرلمانين العرب حول "اتفاقيات التجارة الدولية، ومنتدى حول "تطوير عمل مجتمع المعلومات".

التضامن مع الشعب الفلسطيني
تؤكد تقارير فريق العدالة والتنمية أن الفريق أبان عن حضوره القوي ومساندته الجدية بشأن القضية الفلسطينية، من خلال إثارتها في كل المناسبات وأصدر في هذا الإطار العديد من البيانات والبلاغات في الموضوع، كما عمل على تفعيل الدبلوماسية البرلمانية على مستوى مجموعات الصداقة، حيث سُجل لأول مرة قيام مجموعة الصداقة النيابية المغربية الفلسطينية بمبادرة من الفريق لزيارة قطاع غزة.
يضاف إلى ذلك، توجيه الفريق لعدة رسائل دبلوماسية واحتجاجية في الموضوع، وعدد من التدخلات التي تتم في إطار المادة 66 فضلا عن الأسئلة الكتابية والشفوية وتقديم طلبات انعقاد اللجن في الموضوع وحرصه على الحضور العربي والدولي في كل التظاهرات ذات الصلة بالدعم والمناصرة للقضية بما فيها المشاركة في القوافل البرية والبحرية والجوية لفك الحصار على قطاع غزة. ودعوته لرئاسة المجلس لاتخاذ خطوات عملية للتضامن مع فلسطين، فضلا عن مبادرات الدعم الشعبي المادي والعيني التي ينخرط فيها الفريق وكذا الحضور والدعوة والمشاركة في الوقفات والمسيرات المناصرة للقضية.

الأيام الدراسية والتكوينية
نظم الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية عددا من الورشات الدراسية والتكوينية، وينظم الفريق كل سنة تشريعية ما بين 7 إلى 10 أيام دراسية وتكوينية في قضايا شائكة، عالمية ووطنية وتشريعية وسياسية، حيث ناقش قضايا تتعلق بالهوية واللغة العربية وبالأزمة المالية العالمية وغلاء الأسعار والأبناك الإسلامية والتمويل البديل، وغيرها ن القضايا الحساسة والمهمة.