أكمير : أعطت الحكومة الجديدة إشارات إيجابية

21-02-21
دعا المؤرخ المغربي عبد الواحد أكمير، إلى تعزيز العلاقات بين المغرب واسبانيا في جميع المجالات لما فيه مصلحة البلدين الجارين.
وأكد عبد الواحد أكمير الخبير المتخصص في العلاقات المغربية الاسبانية لصحيفة “لاراثون” الإسبانية نشرته يوم الثلاثاء 21 فبراير 2012 في طبعتها الالكترونية أن الحكومة المغربية الجديدة تواجه عدة تحديات تتمثل بالخصوص في مكافحة الفساد وخلق مناصب شغل جديدة وتحسين معدل النمو الاقتصادي والحد من العجز العام، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الحكومة  الجديدة أعطت منذ تنصيبها “إشارات إيجابية” لتحقيق هذه الأهداف المرجوة.
وبخصوص التحولات التي يشهدها المغرب، أشاد  أستاذ تاريخ الأندلس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالإصلاحات التي أطلقتها المملكة في مختلف المجالات وفي مقدمتها إصلاح الدستور الذي يمنح رئيس الحكومة المزيد من السلطة، مضيفا أن الوثيقة الدستورية الجديدة عززت السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية.

عن (ومع) بتصرف

شاهد أيضا
شارك برأيك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.